عاجل سبق اخبار السعودية : الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

صحيفة سبق 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية -

فعالياته تنطلق يوم الأربعاء المقبل برعاية أمير المنطقة الشرقية

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

نجح مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري خلال خمسة أعوام مضت في أن يحقق حضورًا فاعلاً على خارطة السياحة في السعودية، وذلك من خلال الأرقام والكثير من الشواهد التي وضعته ضمن أهم المهرجانات في السعودية. وينطلق المهرجان في نسخته السادسة الأربعاء القادم برعاية أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وينظمه مجلس التنمية السياحية بالمنطقة بمنتزه الملك عبدالله البيئي في الواجهة البحرية بالدمام.

وكشفت اللجنة المنظمة للمهرجان أن مهرجان الساحل الشرقي خلال السنوات الخمس الماضية سجَّل مشاركة 4704 أفراد من المجتمع المحلي في فعاليات المهرجان، كما حقق رقمًا قياسيًّا في عدد زوار المهرجان منذ انطلاقته حتى النسخة الخامسة؛ إذ بلغ عدد زواره من داخل السعودية وخارجها أكثر من (1930000) مليون و930 ألف زائر.

ويحظى مهرجان الساحل الشرقي باهتمام كبير على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال زيارات موقع مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري على الإنترنت. وقد بلغ عدد المشاهدات والتفاعل خلال السنوات الخمس الماضية 400 مليون مشاهدة وتفاعل.

وخلال النسخ السابقة للمهرجان استمر التطور بشكل سريع وملحوظ في كل عام؛ ففي النسخة الأولى كان يقع المهرجان على مساحة 2150 مترًا مربعًا، وتوسع خلال السنوات الخمس إلى أن أصبح في النسخة الخامسة على مساحة 8000 م مربع.

ولفتت اللجنة المنظمة لمهرجان الساحل الشرقي إلى أن الانطلاقة الأولى للمهرجان شهدت مشاركة مملكة البحرين بوصفها مشاركًا دوليًّا وحيدًا، إلا أنها كانت مشاركة ناجحة مع الأعداد الكبيرة من الزوار الذين شهدهم المهرجان. وزادت المشاركات في النسخ المتبقية حتى شملت دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان مهرجان الساحل الشرقي يضع من أولوياته البُعد الحضاري لتأصيل النمط العمراني، من خلال تجسيد مَعلم من معالم المنطقة الشرقية كل عام إلى أن حط المهرجان رحاله في النسخة السادسة في تأصيل البُعد الحضاري ببناء وتجسيد ميناء العقير التاريخي الذي يمثل جزءًا مهمًّا من تاريخ وتراث المنطقة الشرقية.

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439 10:30 PM

فعالياته تنطلق يوم الأربعاء المقبل برعاية أمير المنطقة الشرقية

الأرقام والشواهد تجعلان مهرجان الساحل الشرقي الرائد في الموروث البحري والنمط المعماري

نجح مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري خلال خمسة أعوام مضت في أن يحقق حضورًا فاعلاً على خارطة السياحة في السعودية، وذلك من خلال الأرقام والكثير من الشواهد التي وضعته ضمن أهم المهرجانات في السعودية. وينطلق المهرجان في نسخته السادسة الأربعاء القادم برعاية أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية، الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وينظمه مجلس التنمية السياحية بالمنطقة بمنتزه الملك عبدالله البيئي في الواجهة البحرية بالدمام.

وكشفت اللجنة المنظمة للمهرجان أن مهرجان الساحل الشرقي خلال السنوات الخمس الماضية سجَّل مشاركة 4704 أفراد من المجتمع المحلي في فعاليات المهرجان، كما حقق رقمًا قياسيًّا في عدد زوار المهرجان منذ انطلاقته حتى النسخة الخامسة؛ إذ بلغ عدد زواره من داخل السعودية وخارجها أكثر من (1930000) مليون و930 ألف زائر.

ويحظى مهرجان الساحل الشرقي باهتمام كبير على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال زيارات موقع مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري على الإنترنت. وقد بلغ عدد المشاهدات والتفاعل خلال السنوات الخمس الماضية 400 مليون مشاهدة وتفاعل.

وخلال النسخ السابقة للمهرجان استمر التطور بشكل سريع وملحوظ في كل عام؛ ففي النسخة الأولى كان يقع المهرجان على مساحة 2150 مترًا مربعًا، وتوسع خلال السنوات الخمس إلى أن أصبح في النسخة الخامسة على مساحة 8000 م مربع.

ولفتت اللجنة المنظمة لمهرجان الساحل الشرقي إلى أن الانطلاقة الأولى للمهرجان شهدت مشاركة مملكة البحرين بوصفها مشاركًا دوليًّا وحيدًا، إلا أنها كانت مشاركة ناجحة مع الأعداد الكبيرة من الزوار الذين شهدهم المهرجان. وزادت المشاركات في النسخ المتبقية حتى شملت دول مجلس التعاون الخليجي.

وكان مهرجان الساحل الشرقي يضع من أولوياته البُعد الحضاري لتأصيل النمط العمراني، من خلال تجسيد مَعلم من معالم المنطقة الشرقية كل عام إلى أن حط المهرجان رحاله في النسخة السادسة في تأصيل البُعد الحضاري ببناء وتجسيد ميناء العقير التاريخي الذي يمثل جزءًا مهمًّا من تاريخ وتراث المنطقة الشرقية.

اخبار السعودية


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق