عاجل سبق اخبار السعودية : بعد انتشار "فوبيا الجرب" .. هذا ما يطلبه أولياء الأمور من "تعليم مكة"

صحيفة سبق 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية -

فيما شدّدت الإدارة على عزل الطالب وعدم تمكينه من العودة إلا بتقرير يثبت

بعد انتشار

ناشد عددٌ من أولياء الأمور، "تعليم مكة"، تثقيف الطلاب والطالبات ومَن يحتك بهم؛ بعد انتشار الخوف -فوبيا- من مرض الجرب الذي دفع عدداً من المدارس لإرسال رسال نصية إلى أولياء الأمور يؤكدون فيها خلو مدارسهم، ولله الحمد، من مرض الجرب، وليس هناك ما يدعو إلى الخوف أو القلق بهذا الشأن.

وأكّد أولياء الأمور ضرورة التوعية بأساليب مكافحة العدوى، وإفهام الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم عن طريق نشرات توعوية وتخصيص برامج لمثل هذه الأمراض، إذ يمكن السيطرة عليها في حال كشفت مبكراً عن طريق العزل.

وطالبوا بتوضيح طريقة التعامل مع الحالة في حال وجود عدوى لدى طالب من قِبل المدارس؛ وذلك مراعاة لحالة الطالب النفسية وعدم إثارة الفوضى والذعر بين الطلاب.

من جانبه، شدّد "تعليم مكة"، خلال تعميم وزع على المدارس، حصلت " سبق" على نسخة منه، على ضرورة وقوف المرشد الصحي في المدارس، والتأكد من عدم وجود أي أمراض جلدية ومتابعة نظافة المدرسة وتوزيع أدوات التعقيم والنظافة في دورات المياه والمقصف المدرسي وصلاحية الشهادات الصحية بالمدارس.

ووجّه في حال اكتشاف أي حالة مرضية جلدية بالتواصل مع ولي الأمر مباشرة، وعدم تمكين الطالب من الدراسة إلا بإحضار تقرير طبي وإثبات ذلك في حالات المدرسة، مع التواصل مع فرع البلدية بالحي لتتولى تعقيم ورش المدرسة بعد انتهاء الدوام.

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439 02:24 PM

فيما شدّدت الإدارة على عزل الطالب وعدم تمكينه من العودة إلا بتقرير يثبت

بعد انتشار "فوبيا الجرب" .. هذا ما يطلبه أولياء الأمور من "تعليم مكة"

ناشد عددٌ من أولياء الأمور، "تعليم مكة"، تثقيف الطلاب والطالبات ومَن يحتك بهم؛ بعد انتشار الخوف -فوبيا- من مرض الجرب الذي دفع عدداً من المدارس لإرسال رسال نصية إلى أولياء الأمور يؤكدون فيها خلو مدارسهم، ولله الحمد، من مرض الجرب، وليس هناك ما يدعو إلى الخوف أو القلق بهذا الشأن.

وأكّد أولياء الأمور ضرورة التوعية بأساليب مكافحة العدوى، وإفهام الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم عن طريق نشرات توعوية وتخصيص برامج لمثل هذه الأمراض، إذ يمكن السيطرة عليها في حال كشفت مبكراً عن طريق العزل.

وطالبوا بتوضيح طريقة التعامل مع الحالة في حال وجود عدوى لدى طالب من قِبل المدارس؛ وذلك مراعاة لحالة الطالب النفسية وعدم إثارة الفوضى والذعر بين الطلاب.

من جانبه، شدّد "تعليم مكة"، خلال تعميم وزع على المدارس، حصلت " سبق" على نسخة منه، على ضرورة وقوف المرشد الصحي في المدارس، والتأكد من عدم وجود أي أمراض جلدية ومتابعة نظافة المدرسة وتوزيع أدوات التعقيم والنظافة في دورات المياه والمقصف المدرسي وصلاحية الشهادات الصحية بالمدارس.

ووجّه في حال اكتشاف أي حالة مرضية جلدية بالتواصل مع ولي الأمر مباشرة، وعدم تمكين الطالب من الدراسة إلا بإحضار تقرير طبي وإثبات ذلك في حالات المدرسة، مع التواصل مع فرع البلدية بالحي لتتولى تعقيم ورش المدرسة بعد انتهاء الدوام.

اخبار السعودية


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق