عاجل سبق اخبار السعودية : ولي العهد: انهيار اليمن بدأ في 2014.. وهذه طبيعة اختيار القرارات بالشرق الأوسط

صحيفة سبق 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية -

قال لـ"ذا أتلانتك": الحوثيون يتلاعبون بالمساعدات.. الأمر يتعلق بالأمن والحياة بالنسبة لنا

ولي العهد: انهيار اليمن بدأ في 2014.. وهذه طبيعة اختيار القرارات بالشرق الأوسط

أكد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في حواره مع مجلة "ذا أتلانتك"، أن البيانات والأدلة الحقيقية تكشف أن اليمن لم يبدأ انهياره في 2015؛ بل كان ذلك في 2014، وقد حاولت القاعدة استغلال الانقلاب على الشرعية في اليمن لمصلحتها.

وتفصيلاً، قال سموه في رده على سؤال حول اليمن: "أولاً، علينا أن نعود إلى الأدلة والبيانات الحقيقية.. لم يبدأ انهيار اليمن في عام 2015م؛ بل كان ذلك في العام 2014م؛ وذلك بناءً على تقارير الأمم المتحدة، وليس بالاستناد إلى تقاريرنا؛ لذا فقد بدأ انهيارها قبل عام من بدء الحملة".

وتابع: "حدث انقلاب ضد الحكومة الشرعية في اليمن، ومن الجانب الآخر حاولت القاعدة استخدام هذه الخطوة لمصلحتها الخاصة والترويج لأفكارها الخاصة، لقد ناضلنا للتخلص من المتطرفين في سوريا والعراق، ثم بدأوا في خلق ملاذ في اليمن".

وأضاف: "يعتبر التخلص من المتطرفين في اليمن أصعبَ من التخلص منهم في العراق أو سوريا، وتركز حملتنا على مساعدة الحكومة الشرعية وتحقيق الاستقرار، وتحاول المملكة العربية السعودية مساعدة شعب اليمن".

وواصل ولي العهد حديثه قائلاً: "إن أكبر مانح لليمن هو المملكة العربية السعودية، وإن الأشخاص الذين يتلاعبون بهذه المساعدات هم الحوثيون الذي لا يسيطرون على 10% من مساحة اليمن".

وتابع الأمير: "ما أريد قوله هنا لجعل الأمر بسيطاً؛ هو أنه في بعض الأحيان في الشرق الأوسط لا يكون لديك قرارات جيدة وقرارات سيئة؛ في بعض الأحيان يكون لديك قرارات سيئة وقرارات أسوأ، في بعض الأحيان يتعين علينا اختيار الخيار السيئ".

وفي ثنايا الحديث قال: "نحن لا نريد المجيء إلى هنا بصفتنا المملكة العربية السعودية، لتُطرح علينا هذه الأسئلة؛ نريد أن تُطرح علينا أسئلة عن الاقتصاد، وعن شراكاتنا، وعن الاستثمار في أمريكا، والتنمية في المملكة العربية السعودية، نحن لا نريد أن نقضي حياتنا في النقاش حول اليمن، هنا لا يتعلق الأمر بمسألة الاختيار؛ بل يتعلق بمسألة الأمن والحياة بالنسبة لنا".

03 إبريل 2018 - 17 رجب 1439 11:25 AM

قال لـ"ذا أتلانتك": الحوثيون يتلاعبون بالمساعدات.. الأمر يتعلق بالأمن والحياة بالنسبة لنا

ولي العهد: انهيار اليمن بدأ في 2014.. وهذه طبيعة اختيار القرارات بالشرق الأوسط

أكد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في حواره مع مجلة "ذا أتلانتك"، أن البيانات والأدلة الحقيقية تكشف أن اليمن لم يبدأ انهياره في 2015؛ بل كان ذلك في 2014، وقد حاولت القاعدة استغلال الانقلاب على الشرعية في اليمن لمصلحتها.

وتفصيلاً، قال سموه في رده على سؤال حول اليمن: "أولاً، علينا أن نعود إلى الأدلة والبيانات الحقيقية.. لم يبدأ انهيار اليمن في عام 2015م؛ بل كان ذلك في العام 2014م؛ وذلك بناءً على تقارير الأمم المتحدة، وليس بالاستناد إلى تقاريرنا؛ لذا فقد بدأ انهيارها قبل عام من بدء الحملة".

وتابع: "حدث انقلاب ضد الحكومة الشرعية في اليمن، ومن الجانب الآخر حاولت القاعدة استخدام هذه الخطوة لمصلحتها الخاصة والترويج لأفكارها الخاصة، لقد ناضلنا للتخلص من المتطرفين في سوريا والعراق، ثم بدأوا في خلق ملاذ في اليمن".

وأضاف: "يعتبر التخلص من المتطرفين في اليمن أصعبَ من التخلص منهم في العراق أو سوريا، وتركز حملتنا على مساعدة الحكومة الشرعية وتحقيق الاستقرار، وتحاول المملكة العربية السعودية مساعدة شعب اليمن".

وواصل ولي العهد حديثه قائلاً: "إن أكبر مانح لليمن هو المملكة العربية السعودية، وإن الأشخاص الذين يتلاعبون بهذه المساعدات هم الحوثيون الذي لا يسيطرون على 10% من مساحة اليمن".

وتابع الأمير: "ما أريد قوله هنا لجعل الأمر بسيطاً؛ هو أنه في بعض الأحيان في الشرق الأوسط لا يكون لديك قرارات جيدة وقرارات سيئة؛ في بعض الأحيان يكون لديك قرارات سيئة وقرارات أسوأ، في بعض الأحيان يتعين علينا اختيار الخيار السيئ".

وفي ثنايا الحديث قال: "نحن لا نريد المجيء إلى هنا بصفتنا المملكة العربية السعودية، لتُطرح علينا هذه الأسئلة؛ نريد أن تُطرح علينا أسئلة عن الاقتصاد، وعن شراكاتنا، وعن الاستثمار في أمريكا، والتنمية في المملكة العربية السعودية، نحن لا نريد أن نقضي حياتنا في النقاش حول اليمن، هنا لا يتعلق الأمر بمسألة الاختيار؛ بل يتعلق بمسألة الأمن والحياة بالنسبة لنا".

اخبار السعودية


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق