اخبار القصيم - أمير القصيم يزور مهرجان الغضا 17 وبحيرة العوشزية في محافظة عنيزة ويكرم الجهات الداعمة

اخبار القصيم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق / عنيزة

أشاد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، بجهود محافظ عنيزة إبراهيم السليم ، والقائمين على مهرجان الغضا ، وبحيرة العوشزية ، من خلال ماشاهده من فعاليات جديدة ، وتوفيراً للفرص الوظيفية ، ودعماً للأسر المنتجة في مهرجان الغضا 17 ، والفعاليات المصاحبة لبحيرة العوشزية في محافظة عنيزة ، مثنياً على اجتهادهم في ابراز كل مايمكن إبرازه في المحافظة ، خدمةً للمنتزهين من المنطقة أو خارجها أو من دول الخليج ، لافتاً الانتباه إلى أن مثل هذه المهرجانات لها نفع كبير يعود على المواطنين ، وتشجع وتدعم السياحة الداخلية ، منوهاً بالتطور الذي لحظه في مهرجان هذا العام في فعالياته والمعارض الذي تقام فيه ، مثل معرض رؤية المملكة 2030.

وقال سموه قبل زيارتي لهذا المهرجان اليوم كنت في بحيرة العوشزية بمركز العوشزية التابع لمحافظة عنيزة ، متأملاً أن تقوم الغرفة التجارية مع لجنة التنمية السياحية بالمحافظة ، ومع جميع الجهات المعنية بالمنطقة للاستفادة من هذه البحيرة ، من خلال تعزيز السياحة الشتوية.

وأضاف سمو أمير منطقة القصيم لازالت منطقة القصيم بكر في فرصها السياحية ، اذ أن السياحة الشتوية لم تعطى حقها الكافي من الاهتمام ، داعياً الى استغلال المقومات التي تمتاز بها منطقة القصيم من جانب السياحة الشتوية وجذب السائح لها ، متمنياً من فرع السياحة والتراث الوطني في منطقة القصيم أن تبذل جهودها في هذا الجانب بجميع المدن والمحافظات بالمنطقة لكي نستثمر هذه الفرص السياحية ، وأن تكون على مستوى التطلعات وبما يواكب رؤية المملكة 2030.

وبين سمو الأمير فيصل بن مشعل أن في منطقة القصيم مازلنا في البدايات على مستوى السياحة الشتوية ، داعياً إلى إيجاد سياحة شتوية على مستوى عالي ، لتوفر الاماكانيات والوسائل المساعدة لنجاح مثل ذلك ، مفيداً أن منتزه الغضا وبحيرة العوشزية في محافظة عنيزة لم تصل إلى 10٪ من التشغيل المهني الفعلي للسياحة ، مشيراً سموه إلى حاجة المنطقة إلى مشغلين ، مهيباً برجال الأعمال الذين يستثمرون في الخارج أن يستثمروا في منطقة القصيم في مجال السياحة ، كاشفاً أن منطقة القصيم واعدة وتتميز بموقعها المتوسط ، متمنياً من رجال الأعمال أن يبذلوا جهودهم للاستثمار في المجال السياحي وجميع المجالات ، ليكون هناك مساهمة فاعلة من القطاع الخاص في المجال السياحي ، شاكراً الجميع على جهودهم الموفقة.

جاء ذلك خلال زيارة سموه لمهرجان الغضا 17 وبحيرة العوشزية في محافظة عنيزة ، اليوم ، حيث تجول سموه بهما وشاهد مايحتويه مهرجان الغضا 17 من معارض وفعاليات مصاحبة ، وما تقدمه الأسر المنتجة فيه.

حيث بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بآيات من الذكر الحكيم ، إثر ذلك قُدم عرض مرئي عن مسيرة مهرجان الغضا طيلة السنوات الماضية والنجاحات التي قدمها ، إذ انطلق ب 15 مليون ريال كلبنة أساسية أولى ، لتجهيزه وتكوين القرية التراثية فيه ، التي زارها أكثر من مليون ونصف المليون زائر ، وتوفيره للفرص الوظيفية للشباب والشابات ، ولأكثر من 900 أسرة منتجة ، ومبيعات فيه تجاوزت 21 مليون ريال.

عقب ذلك دشن سمو أمير منطقة القصيم روزنامة السياحة لمحافظة عنيزة لعام 1440 هـ.

ثم شاهد سموه والحضور ماقدمته دار عنيزة للفن الشعبي ، فقرة من فن “الناقوز”.

وفي ختام الحفل كرم سمو الأمير فيصل بن مشعل الجهات الداعمة والراعية لنجاح مهرجان الغضا 17 ، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً من القائمين على المهرجان بهذه المناسبة.

رافق سموه في الزيارة وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، ومحافظ عنيزة إبراهيم السليم ، ومدير فرع السياحة والتراث الوطني بالقصيم إبراهيم المشيقح ، وعدد من المسؤولين بالمنطقة من مدنيين وعسكريين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق