اخبار القصيم - نيابة عن أمير القصيم .. وكيل الإمارة يرأس اجتماع المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية

اخبار القصيم 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

المناطق / بريدة

نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، رئيس المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية ، رأس وكيل إمارة منطقة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان مساء يوم الأربعاء على هامش الملتقى الرابع للجمعيات الخيرية بمنطقة القصيم ، بمركز التنمية الاجتماعية بمدينة بريدة ، اجتماع المجلس التنسيقي للجمعيات الخيرية بالقصيم ، وفي بداية الاجتماع رحب وكيل الإمارة بالجميع ، لافتاً إلى أن الاجتماع يأتي للإطلاع على سير عمل الجمعيات الخيرية بالمنطقة ، وما تقدمه من إنجازات وعمل خيري متواصل ، حيث يهدف المجلس التنسيقي إلى التكامل بين الجمعيات الخيرية بالمنطقة وإلى التواصل وتبادل الخبرات وتذليل الصعوبات وتلافي الازدواجية والتعارض ، مشيداً بما تقوم به الجمعيات الخيرية والعاملين فيها من عمل خيري مخلص ، يهدف إلى إسعاد الآخرين ومد يد العون والمساعدة لهم.

ونوه الدكتور الوزان بالدعم السخي الذي تلقاه الجمعيات الخيرية ، من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، وسمو ولي عهده الأمين ـ يحفظهم الله ـ ، والمتابعة المستمرة والمبادرة والتفاعل مع كل عملاً خيري بالمنطقة من قبل سمو أمير منطقة القصيم ، إزاء ما يمثله العمل الخيري من أهمية في بناء مجتمع تسوده المودة والمحبة بين أفراده ، ووفق ما حثنا عليه ديننا الحنيف في البذل والعطاء ، وتلمس احتياجات وأحوال أبناء المجتمع ، ومد يد العون والمساعدة لكل محتاج ، مؤكداً على ضرورة مواكبة عمل الجمعيات بالمنطقة للرؤية الوطنية ٢٠٣٠ ودعم التحول نحو الانتاج وعدم الاكتفاء بالرعوية والسعي نحو التنموية ، مشيراً إلى أهمية تفاعل الجمعيات مع مشروع التوازن الخيري.

بعد ذلك أطلع أمين المجلس التنسيقي الدكتور محسن المحسن أعضاء المجلس على ما تم خلال الفترة الماضية ، واستعرض الجهود التى بذلتها الجمعيات ، والتعاون الذي تجده من الجهات الحكومية والأهلية ، معرباً عن شكره وامتنانه لسمو أمير المنطقة رئيس المجلس على ما يبذله للقطاع الخيري بصفة عامة ، متمنياً أن يحقق المجلس تطلعات ورؤى سموه نحو تطوير العمل الخيري بالمنطقة ، وأن يؤدي رسالته بأن يكون العمل التكاملي والتوازن هو الركيزة الأساسية في العمل الخيري بالمنطقة مع المحافظة على كيان كل جمعية ومسؤولياتها المجتمعية.

تلا ذلك نقاش جماعي لأعضاء المجلس ، وتقديم المقترحات العلمية للتنسيق بين الجمعيات فيما يخص الدعم العيني والمالي ، كما استعرض عدداً من رؤساء الجمعيات الخيرية الخطط المستقبلية لكل جمعية لتقديم خدماتها للمحتاجين والمستفيدين ، ثم قدم الدكتور عبدالله الرميح رئيس مجلس إدارة جمعية التنمية الأسرية بمحافظة عنيزة ، تجربة اللقاء السنوي لجمعيات التنمية الأسرية بالقصيم.

حضر الاجتماع مستشار أمير منطقة القصيم إبراهيم الماجد ، ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالقصيم تركي المانع ، وأمين المجلس التنسيقي الدكتور محسن المحسن ، وعدداً من المسؤولين من الجهات المعنية بالعمل الخيري ورؤساء ومسؤولي الجمعيات الخيرية بالمنطقة .

أخبار ذات صلة

0 تعليق