اخبار جازان - 238 هاويا للببغاوات يشاركون لأول مرة في مهرجان جازان

اخبار جازان 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

المناطق _ الرياض

برعاية من مجلس التنمية السياحي بمنطة جازان انطلق أول ملتقى «لهواة الببغاوات وطيور الزينة» حيث كشف مدير القرية التراثية أنه تم الرفع للفرق للمشاركة في المهرجان الشتوي لتضم 238 هاويا من أماكن وأعمار مختلفة، وحظيت الفعالية على اهتمام زوار القرية التراثية نساءً وأطفالاً وشباباً.
كشف مدير القرية التراثية بجازان موسى نامس أنه تم رفع طلب لفريق «نخبة الجنوب للببغاوات» للمشاركة في المهرجان الشتوي ليكون لهم دور فعال في القرية التراثية. من جانبه، أوضح المربي والمنتج للببغاوات عبد العزيزعلاج لـ «الوطن» أنه منذ 3 سنوات ونصف تم اقتراح مبادرة مع بعض الهواة بالمنطقة لضم مجموعات واتساب المنطقة المهتمين في مجموعة واحدة والبالغ عددهم 238 شخصا حيث شارك معظمهم في القرية التراثية بمسمى «نخبة الجنوب للببغاوات».

وبحسب “الوطن” أكد علاج أنه لا يوجد عنصر نسائي في الفريق إلا أن هناك نساء في المنطقة هاويات ومنهم من حضر الملتقى، كما أن الهواية تحظى بانتشار محلي وعالمي، مبيناً أن من الهواة من يقتني ليستمتع بذكاء الببغاء ونطقه للكلمات البشرية ومنهم من يهوى مكاثرته واستحداث طفرات جديدة وآخرون يهتمون بالتدريب على إعطاء الأوامر وتنفيذها ومنهم من يُكاثرها للبيع مضيفاً إلى تطلعهم لنيل موافقة رسمية ودعم لإنشاء نادي هواة بالمنطقة.

كشف علاج أن الملتقى ضم 3 أركان وهي ركن المعلومات والخبرات وركن الاستعراض والتصوير وركن البيع والمزاد الذي استقبل عروض بيع من خارج إطار المجموعة وتم بيعها لتشجيع الهواة الراغبين في الكسب الحلال ولسد حاجاتهم عبر التربية والبيع. وقال حققنا مبلغ 563 ريالا من رسوم التصوير ونسب البيع، وأضاف لم يكن هدفنا ماديا، مشيراً إلى أن نسب المخرجين والمصورين تم إيداعها في صندوق المجموعة دعماً منهم لملتقيات أخرى، وأكد أنه لا يوجد أي دعم مادي من أي جهة.
أوضح «علاج» أن هناك 3 أحجام للببغاء الصغير مثل ببغاء «البادجي» أو «طائر الحب» الأكثر انتشاراً لسعره المقبول البالغ 50 ريالا للحبة الأسترالية، أما الأحجام المتوسطة فإن «الدرة المطوقة» هي الأكثر انتشارا، مضيفاً أن الهواة بمنطقة جازان يفضلون ببغاء «الكاسكو» أو «الرمادي الأفريقي» بين ببغاوات الحجم الكبير بسبب سرعة حفظه للكلام وتقليده للأصوات مع حبه لمربيه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق