اخر اخبار هاي كوره - سولاري ضعف لوبيتيجي! ورونالدو السبب؟

هاي كوره 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

هاي كورة

تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون


هاي كورة ـ العقم التهديفي ، الذي يعيشه لاعبي ريال مدريد، ووصولهم لأسوء معدل تهديفي منذ 12 عام بتسجيلهم 55 هدفآ فقط في 27 لقاء ، من بعد رحيل هداف الفريق كريستيانو رونالدو الصيف الماضي إلى يوفنتوس، تأكد أن البرتغالي كان قلب الميرينجي لسنوات وسنوات.

وتشير الإحصائيات أن معدل التهديف للاعبي ريال مدريد إرتفع للضعف مع المدرب سانتيجو سولاري، حيث سجل اللاعبين 34 هدفآ ، في 13 مباراة مع المدرب سانتيجو سولاري بمعدل 2.6 في كل لقاء ، إلا أن هذا المعدل ضعف معدل تهديف لاعبي الميرينجي مع المدرب المقال جولين لوبيتيجي، الذي سجل اللاعبين معه 21 هدفآ، في 14 مباراة أي بمعدل 1.5 كل مواجهه.

وبكل تأكيد أثر رحيل رونالدو على ريال مدريد، وعلى معدل تهديف الفريق بصفة خاصة ، حيث كأن يتخطى لاعبي الميرينجي حاجز الـ 80 هدفآ في الموسم، مع رونالدو الذي كان يسجل 50 هدفآ وأكثر كل موسم، وأنهى عام 2018 بـ 49 هدفآ،ورغم رحيله عن الفريق منذ 6 أشهر إلا أنه مازال هداف الريال للموسم الماضي بـ 28 هدفآ، ويأتي خلفه الجناح الويلزي جاريث بيل 27 هدفآ.

وجائت أهداف ريال مدريد بعد رحيل رونالدو كالتالي الفرنسي كريم بنزيما سجيل 11 هدفًا فقط، يليه بيل برصيد 10 أهداف، ويأتي خلفه قائد الفريق سيرجيو راموس برصيد ستة أهداف، بينما أحرز كلٌ من ماركو أسينسيو و إيسكو أربعة أهداف لكلٍ منهما، ويأتي خلفهما البرازيلي مارسيلو برصيد ثلاثة أهداف، بينما سجل ماريانو دياز هدفًا وحيدًا، وهذا بجميع المنافسات.




هاي كورة

أخبار ذات صلة

0 تعليق