اخبار اليمن - مليشيات الإنقلاب في الحـديدة يتنكرون بزي النساء ويتخذون المدنيين دروع بشرية

بوابة حضرموت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

بوابة حضرموت / متابعات

تتنكر مليشيات الانقلاب الحوثية الايرانية في مرحلة سقوطها الأخيرة في محافظة الحديدة بزي النساء ولبس البراقع ، وتتخذ من المدنيين دروع بشرية ، أثناء تنفيذهم تسللات او عمليات غادرة بهدف الظهور لإخفاء نكبتهم الكبيرة ، وتضليل الرأي العام عن التحرير الوشيك الحديدة ، و أملا بالبقاء أطول وقت ممكن بعد عجزهم التام على المواجهات للقوات المشتركة التي تزحف على الحديدة لتنظيفها وقطع دابر إيران وإيقاف الأسلحة التي يتم تهريبها عبر ميناء الحديدة .

وقال المصور العالمي نبيل القعيطي المرافق للحملة العسكرية للقوات المشتركة أن مليشيات الانقلاب في محافظة الحديدة ، لم يعد لديها سوى التنكر بزي النساء او استخدام المدنيين دروع بشرية ،وذلك بعد تلقيها ضربات موجعة من قبل القوات المشتركة من قوات ألوية العمالقة الجنوبية والمقاومة التهامية والوطنية ، المسنودة بدعم القوات المسلحة الاماراتية والسودانية العاملة ضمن التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية لمواجهة الانقلاب الحوثي في اليمن .

مضيفا ، أن مليشيات الانقلاب الحوثية تعرضت لسلسلة من الهزائم والانكسارات أدت الى طردهم ودحرهم بدأ من الخوخة ، ثم حبس وصولا الى الدريهمي وعلى مشارف مطار ومدينة الحديدة ، مشيرا أن قوات العمالقة الجنوبية ، نتيجة تلك الانتصارات عثرت على عتاد ومخازن أسلحة وصواريخ باليستية في عدد من المزارع ، كانت بحوزة المليشيات ، موضحا أن الانقلابيين استخدموا بعضها في ضرب المملكة العربية السعودية وأخرى في استهداف سفن الاغاثة وبعض المحافظات خلال الفترات السابقة ..

وأكد القعيطي أن معنويات القوات المشتركة عالية في ظل الصيام وارتفاع درجة الحرارة ولكن الابطال يستبسلون ولا سبيل للتراجع الا بالنصر وتحرير الحديدة بالكامل .

 

التالي

العقيد المالكي : المليشيا الحوثية تفرض التجنيد الاجباري للأطفال

السابق

السفير المنهالي : عطاءات الإمارات الإنسانية والتنموية تتواصل في اليمن

أخبار ذات صلة

0 تعليق