اخبار اليمن - جبهات الساحل الغربي.. تقدم متسارع للشرعية وانهيار حوثي

بوابة حضرموت 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

بوابة حضرموت / متابعات

تشهد جبهات الساحل الغربي لليمن معارك متواصلة، وسط أنباء عن تقدمات متسارعة للجيش الوطني والمقاومة وانهيارات متلاحقة لميليشيات الحوثي الانقلابية.

فقد أعلن الجيش الوطني تحرير مواقع استراتيجية جديدة فجر السبت في جبهة حرض شمال غربي محافظة حجة الحدودية، ومقتل العشرات من عناصر الميليشيات.

 

وأكد مصدر عسكري أن قوات الجيش الوطني تمكنت من تحرير جبل الإشارة الاستراتيجي والجبال المطلة على الطريق الإسفلتي الرابط بين خط صعدة ومنطقة المزرق.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش حررت أيضاً قرى “المدب” و”الغرزة” شرق حرض، لافتاً إلى أن معسكر المزرق أصبح تحت مرمى نيران قوات الجيش.

وأسفرت المعارك، بحسب المصدر، عن مقتل العشرات من عناصر الميليشيات وتدمير عدد من الآليات والمعدات القتالية التابعة لها.

وأوضح المصدر أن قوات الجيش استعادت كميات كبيرة من الأسلحة المتنوعة، فيما نزعت الفرق الهندسية التابعة للجيش عشرات الألغام الأرضية والعبوات التي زرعتها الميليشيا في محاولة فاشلة منها لإعاقة تقدم الجيش الوطني.

إلى ذلك، لقي ثلاثة من أبرز القيادات الميدانية للميليشيات مصرعهم في جبهتي الملاحيط غرب محافظة صعدة، وفي جبهة نهم شمال شرقي التلثمة صنعاء.

وأوضحت مصادر عسكرية أن القيادي الحوثي عبدالملك صالح حويس وعدداً من مرافقيه قتلوا بغارات لطائرات تحالف دعم الشرعية عندما استهدفت تعزيزات للميليشيات بمنطقة عقبة طلان وهم في طريقهم إلى منطقة المنزالة التابعة للملاحيط.

كما قتل القيادي محمد صالح العراقي، مسؤول الإشارة السلكية واللاسلكية للميليشيات في منطقة الصافية سرق الملاحيط خلال مواجهات مع قوات الجيش الوطني.

وفي جبهة نهم القريبة من العاصمة صنعاء لقي القيادي الحوثي علي يحيى راشد المعافا، مشرف القوات الخاصة في مربع همدان، مصرعه بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته.

وفي جبهة الساحل الغربي جنوب محافظة الحديدة ذكرت مصادر إعلامية أن قوات مشتركة من ألوية العمالقة والمقاومة التهامية تقدمت فجر السبت نحو مدينة زبيد، بعد معارك عنيفة قتل خلالها أكثر من 80 عنصراً من ميليشيات الحوثي وفرَّ العشرات.

وأفادت المصادر أن معظم عناصر ميليشيات الحوثي الذين ينتمون إلى محافظة صعدة فروا من جبهات القتال في مديريات التحيتا وزبيد والجراحي تاركين من وصفهم الجيش الوطني بـ”المغرر بهم” من أبناء محافظات الحديدة وذمار وإب وتعز، وقد سلم العشرات منهم أنفسهم لقوات الشرعية.

 

أخبار ذات صلة

0 تعليق