عاجل اخبار مصر اليوم - أخبار جيدة للسياح الوافدين على مصر

نجوم مصرية 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
قانون السياحة الجديدالسياحة في مصر

يمنح القانون المصري الجديد السلطات الحق في تغريم البائعين المتجولين الذين يزعجون السياح. وبحسب صحيفة الغارديان، فإن الغرامات قد ترتفع إلى 10000 جنيه مصري، أي ما يعادل 565 دولارًا أمريكيًا تقريبًا. في الماضي، كان الباعة المتجولون يميلون إلى السياح في المواقع الأثرية لأستمالتهم بهدف شراء منتجات غالبيتها لها علاقة بالأثار والتذكارات مما يسبب إزعاجا للوافدين على تلك المناطق السياحية. لكن مع القانون الجديد يأمل المسؤولون في توقف هاثه المضايقات, في محاولة لإصلاح قطاع السياحة المتضرر نتيجة الإرهاب مند سنوات.

هل سيأتي المزيد من السائحين إلى مصر؟

السياحة لها دور كبير في الاقتصاد المصري, ويهدف القانون الجديد إلى زيادة تعزيز قطاع السياحة وجلعه اكثر جذبا. خاصة أن 12٪ من الاقتصاد المصري يأتي من السياحة. ومع انتشار أنباء القانون الجديد، من المرجح أن يقرر عدد أكبر من السياح تخطيط رحلات إلى أم الدنيا, أو هكذا على الأقل يرى المسؤولين، وقد أفاد مسؤول مصري لرويترز أن السياحة في البلاد تسارعت بنسبة كبيرة بلغت 170 في المائة في الفترة الأخيرة. وقد تم تحقيق 3.5 مليار جنيه مصري من الدخل المتصل بالسياحة خلال هذه الفترة الزمنية البالغة 7 أشهر.

بائعو الشوارع المصريون غير سعداء

العديد من التقييمات للخدمات السياحية في موقع Tripadvisor.com تحذر السياح الراغبين في القدوم إلى مصر بتجنب البائعين المتجولين في المناطق السياحية وتجنب ترك حقائب اليد دون رقابة. “الباعة المتجولين عدوانيين في مصر ومزعجين للسياح”, هكذا جائت إحدى التعليقات من سائح بريطاني. على الجانب الآخر، يكافح العديد من هؤلاء الباعة لتغطية نفقاتهم وإطعام عائلاتهم. أحد المرشدين السياحيين في مصر أخبر أحد مراسلي صحيفة الغارديان أن القانون الجديد سيستهدف القطاع الأكثر احتياجاً في المجتمع المصري, وسيضر بشكل كبير بمداخيل الباعة.

السياح يشعرون بالأمان

عادة ما يكون البائعون المتجولون في الشوارع الأكثر ازدحامًا بالقرب من المواقع الأثرية المصرية الأكثر شعبية والمحبوبة ومناطق الجذب الحديثة. ومن الأمثلة على ذلك أهرامات الجيزة ومعبد الأقصر في الأقصر (ووادي الملوك) والمتحف المصري. والآن بعد أن أصبح القانون الجديد ساريًا، قد يشعر السياح بقدر أكبر من الأمان (والحرية), فمصر لديها الكثير لتقدمه للسياح ولهم الحق في زيارة الآثار دون إزعاج. هكذا وصف الكثيرون القانون الجديد.

ويذكر أن السفارة الأمريكية في مصر قد أصدرت تحذيراً من السفر لمواطني الولايات المتحدة الأمريكية المهتمين بزيارة مصر خلال شهر يوليو 2017. ونصح المسافرين بالتفكير ملياً في مخاطر السفر إلى مصر بسبب المخاوف من الأنشطة الإرهابية في البلاد. وفي كانون الثاني / يناير من عام 2018 ، أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية, مكتب الشؤون القنصلية, إرشادات السفر والتي أوصت بممارسة الحذر في شبه جزيرة سيناء والصحراء الغربية والمناطق الحدودية في مصر.

ومازالت عدة دول أوربية على غرار أمريكا متحفظة فيما يخص توصياتها وحظرها على السياحة في مصر نظرا لما تراه من عدم استقرار في شبه جزيرة سيناء وفي الجوار الليبي. فيما يرى البعض أن الدولة المصرية مازالت لم تقم بالدور الكافي لتشجيع السياحة كما يجب وخاصة ونحن على مشارف فصل الصيف.

إقرأ أيضاً


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق