كيف ستنعكس نتائج الانتخابات الإيرانية على الأسواق المالية العالمية

كيف ستنعكس نتائج الانتخابات الإيرانية على الأسواق المالية العالمية
كيف ستنعكس نتائج الانتخابات الإيرانية على الأسواق المالية العالمية

 

حصل إبراهيم رئيسي على نسبة كافية من الأصوات تخوله لأن يصبح الرئيس القادم لإيران، وذلك في انتخابات قيل عنها بأنها مزورة، حيث كان المئات قد رشحوا أنفسهم لهذه الانتخابات لكن لم تقبل سوى ترشيحات ٧ أشخاص فقط، كما كان عدد المصوتين أقل بكثير من الانتخابات السابقة، مما يشير إلى ضعف الثقة في هذه الانتخابات ومصداقيتها.

 

تاريخ ابراهيم رئيسي الرئيس الجديد لإيران

ويعتبر إبراهيم رئيسي من تلاميذ الخامنئي ومن المتشددين، حيث إنه وصل لمنصب رئيس القضاة بعد أن عينه الخامنئي في عام ٢٠١٩، وبعدها بعدة أشهر دخل رئيسي في قائمة العقوبات الأمريكية بسبب مشاركته في أحكام إعدام ضد معتقلين سياسيين في عام ١٩٨٨ وفي قمع المظاهرات في ٢٠٠٩ واتهم بتجاوزات خطيرة لحقوق الإنسان.

 

ويعتبر رئيسي من المتشددين دينياً ولا يمكن اعتباره من المنفتحين على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة، ولهذا فإنه من المتوقع أن يكون موقفه صلباً بعض الشيء عند التفاوض من جديد على الاتفاق النووي مع الولايات المتحدة، هذا بالإضافة إلى إمكانية تغير الوزراء في الحكومة وبالتالي ضرورة إعادة النقاش في موضوع الاتفاق النووي.

 

وقد كانت إيران قد بدأت من جديد تخصيب اليورانيوم بعد أن خرج دونالد ترامب بشكل أحادي الجانب من الاتفاقية التي عقدها الرئيس السابق أوباما مع إيران، والتي رفعت بموجبها العقوبات عن إيران ومن ثم أعيد وضعها في عهد ترامب، ويعاني الاقتصاد الإيراني بشكل كبير بسبب العقوبات على الرغم من محاولات الالتفاف عليها من قبل ايران من خلال تصدير النفط إلى فنزويلا ودول أخرى.

عودة المفاوضات مع إيران والآثار المتوقعة على سوق النفط

وعلى الرغم من تشدد رئيسي فإنه من المتوقع أن يحاول الوصول إلى اتفاق مع الولايات المتحدة لتخفيف وطأة العقوبات وتخفيف الاحتقان الشعبي الموجود في إيران.

 

وإذا ما تم الاتفاق بين الولايات المتحدة وإيران على إيقاف تخصيب اليورانيوم ورفع العقوبات فإن هذا سيؤدي لزيادة العرض في سوق النفط العالمية نتيجة تدفق النفط الايراني إلى الأسواق، ولكن هذا لن يكون كافياً لتخفيض الأسعار بشكل كبير، حيث إن الطلب على النفط لا زال يفوق العرض بشكل كبير، وقد تجاوز السعر مستويات 71 دولار أمريكي لبرميل النفط الخام مؤخراً.

تداول النفط مع كليك تريدز


 

t2iTInAsvOghnGq6sak_58u15M_BUOMegHR8--60

النفط لا زال في اتجاه صاعد

ومن المتوقع أن يستمر الاتجاه الصاعد في النفط في المستقبل القريب، ولكي تستطيع الاستفادة من تحركات النفط تحتاج لأن تفتح حساباً مع وسيط مالي موثوق مثل كليك تريدز، حيث تحمل الشركة المالكة لهذا الموقع ترخيصاً قانونياً لتقديم الخدمات المالية، ويوفر لك الموقع إمكانية تداول العديد من السلع ومنها النفط والغاز والأسهم والعملات الأجنبية وغيرها، وكل هذا من خلال العقود مقابل الفروقات.

عملية فتح الحساب والتداول مع كليك تريدز

يمكنك فتح حساب مع كليك تريدز من خلال إرسال استمارة فتح الحساب الكترونياً وارفاقها بالمستندات المطلوبة، وبعد فتح الحساب تستطيع التداول عن طريق المنصات المتاحة مثل ميتا تريدر، وتقدم كليلك تريدز التحليل العميق للأسواق والدعم الفني لمساعدة المتداولين على تحقيق النتائج التي يسعون إليها، ويتوفر الدعم الفني بعدة لغات.

 

كما يوفر لك موقع كليك تريدز أداة جيدة لحساب مستوى المخاطر في محفظتك المالية لكي تستطيع تكوين هذه المحفظة بشكل يتناسب مع مدى تحملك للمخاطر.
 

وبهذا يكون موقع كليلك تريدز خياراً مناسباً لتداول النفط وغيرها من السلع، ومن المرجح أن تستمر تحركات النفط الصاعدة على الأمد القصير وربما المتوسط كذلك.
 

المواد التي تظهر في هذا المستند ليست مكتوبة بواسطة ClickTrades ولكن تمت كتابتها عن طريق طرف ثالث مستقل ولا ينبغي بأي حال من الأحوال تفسيرها، سواء بشكل صريح أو ضمني، مباشر أو غير مباشر، على أنها نصيحة استثمارية أو توصية تداول أو اقتراح لاستراتيجية استثمار متعلقة بأي أداة أو أصل مالي، بأي طريقة كانت. ينطوي تداول العقود مقابل الفروقات على مخاطر كبيرة ورأس مالك معرض للخسارة.

 

معلومات الكاتب