اخبار عسير - مدير جامعة الملك خالد يرعى حفل ختام الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب الجامعات السعودية

اخبار عسير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

المناطق - أبها

رعى معالي مدير جامعة الملك خالد الأستاذ الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي صباح اليوم الخميس، ختام فعاليات الأولمبياد الثقافي الأول لطلاب الجامعات السعودية، المنعقد في رحاب الجامعة خلال الفترة 3-7 من شهر رجب الجاري، بمشاركة 16 جامعة.

وفي بداية الحفل اطلع الحضور على فيلم مرئي، يحكي فكرة إقامة الأولمبياد والمنافسات التي أقيمت خلاله، إضافة إلى أهداف إقامته وآراء وتطلعات المشاركين فيه باختلاف جامعاتهم ومجالات مشاركاتهم.

فيما عبر معالي مدير الجامعة في كلمة ألقاها خلال الحفل عن ترحيبه بكافة وفود الجامعات المشاركة، وشكره أيضًا على ما قدموه من نشاطات ومشاركات مميزة في مختلف منافسات الأولمبياد، متمنيًا أن يكون هذا الأولمبياد قد حقق أهدافه المرسومة، لافتًا إلى أن الجامعة كغيرها من جامعات الوطن تعمل بكل جد وإخلاص في تبني مواهب أبنائها الطلاب، مبينًا أنه وبفضل الله نالت جامعة الملك خالد شرف المبادرة بتنظيم مثل هذه التظاهرة الثقافية بمشاركة العديد من الجامعات السعودية.

كما أكد السلمي على أن مثل هذه اللقاءات بلا شك تعزز التنافس الشريف فيما بين الطلاب، إضافة إلى تحقيقها تبادل الخبرات والرؤى والأفكار، لافتًا إلى أن لقاءه بمنسقي وعمداء ووكلاء شؤون الطلاب في الجامعات السعودية، سينتج عنه العديد من الأفكار والتوصيات التي ستسهم بلا شك في دعم مواهب طلاب الجامعات في مختلف المجالات.

وفيما يتعلق بالمشاركين شكر عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور مسعود القحطاني في كلمة ألقاها عنهم، جامعة الملك خالد على تنظيم الأولمبياد وعلى حسن الضيافة والاستقبال، لافتًا إلى إن اكتشاف الطاقات الشبابية لدى طلاب الجامعات تحتاج إلى خطط ومسارات واضحة ومحددة المهام، وهذا ما قامت به جامعة الملك خالد من خلال تنظيمها هذا الأولمبياد، مؤكدًا على أهمية استمرار مثل هذه اللقاءات على مستوى الجامعات السعودية، مقدمًا شكره وكافه منسقي ومحكمي الأولمبياد المشاركين لمعالي مدير الجامعة وسعادة عميد شؤون الطلاب بجامعة الملك خالد الدكتور عبدالله آل عضيد وكافة الجهات واللجان المنظمة على ما بذلوه من جهود مميزة تسهم في دعم مواهب الجامعات الشابة.

أما في نتائج منافسات الأولمبياد الإجمالية فقد حققت جامعة الملك خالد المركز الأول وراية الأولمبياد بواقع 2800 نقطة من خلال الجوائز والمشاركات التي حققتها طيلة مدة انعقاد الأولمبياد، فيما حصلت جامعتا الطائف والقصيم على المركز الثاني بواقع 1850 نقطة، وحصلت جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل على 1700 نقطة لتحقق بذلك المركز الثالث.

يذكر أن منافسات الأولمبياد شملت مجالات حفظ القرآن الكريم، وأعذب تلاوة، والسنة النبوية، والسيرة النبوية، والإلقاء، واشرح، والمساجلة الشعرية، والشعر الفصيح، والشعر النبطي، والمسرح (مونو دراما)، والقصة القصيرة، والخط العربي، والرسم التشكيلي، والرسم الكاريكاتوري، والتصوير الضوئي، والتصوير التشكيلي، والفن الرقمي (التصميم)، والمسابقات الثقافية، والأفلام القصيرة، والخدمة المجتمعية، بمنافسات فردية وجماعية، إضافة إلى برامج وجولات سياحية نظمتها الجامعة لممثلي نظيراتها المشاركين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق