اخبار عسير - أبها ستحتضن إحدى أكبر جداريات العالم.. “أحلى من الخيال و أبهى”

اخبار عسير 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

المناطق - عسير

شرعت أمانة منطقة عسير ممثلة بإدارة الصيانة و التشغيل بالتعاون مع الفنان التشكيلي “إسماعيل الصميلي”، في تنفيذ إحدى أطول الجداريات الفنية في العالم التي تتضمن تراث المنطقة بشكل رائع وجذاب، حيث سيتم إدخال العديد من المدارس التشكيلية في تنفيذ الجدارية ومن بينها الواقعية والتجريدية والسريالية، وستحمل اللوحة اسم جدارية “أحلى من الخيال وأبهى”.

وأوضح مدير عام إدارة الصيانة و التشغيل بأمانة منطقة عسير م. عبدالكريم أبو خرشه، أن الأمانة حرصت على توفير كافة العناصر اللازمة لتقديم تجربة فنية وإبداعية فريدة تمثل إضافة حقيقية لأجندة مدينة أبها الإبداعية خصوصا و منطقة عسير بشكل عام، مبيناً أن هذه المبادرة تهدف لتعزيز حملة معالجة التشوه البصري بين أفراد المجتمع، وخلق بيئة بصرية جمالية لواجهات وطرقات مدينة أبها.

وأشار إلى أن الجدارية التي ستقام على طريق سرد بن عبدالله الازدي بحي المشهد وعلى طول يزيد على 400 متر ومساحة إجمالية تفوق 2000 م2، و ستتحول بعد اكتمالها إلى معلم ثقافي بالمنطقة، لتحاكي المظاهر الحضارية بالمنطقة وستعكس تراث المنطقة بشكل رائع وجذاب من خلال ملامح تقدمها وازدهارها الممزوجة بأصالتها وتراثها العريق مؤكدا بأن الجدارية ستكون معرضًا مفتوحا طوال العام.

و أشاد أبو خرشة بالجهود الكبيرة التي بذلها الفنان التشكيلي اسماعيل الصميلي معربا في الوقت ذاته عن شكره لأمين منطقة عسير م . عبدالله المصلح لدعمه هذه الفكرة منذ بدايتها و متابعته المستمرة لمراحل العمل وحرصه على تنفيذ جدارية “أحلى من الخيال و أبهى”.

من جانبه أشار الفنان التشكيلي اسماعيل الصميلي إلى أن هذه المبادرة لاقت دعم كبير من أمين أمانة منطقة عسير م . عبدالله المصلح الذي لم يتوانى بدعم المبادرة بشكل فوري منذ بدايتها، منبها إلى أن الجدارية جاءت فكرتها لإظهار الأعمال الفنية والابداعية بمنطقة عسير وترجمتها في الجدارية.

و قال الصميلي إنه عقد العديد من جلسات العمل لاختيار الموضوعات والأفكار التي سيتم تضمينها في هذا العمل وترجمتها في جدارية هي احدى اطول جداريات العالم و التي ستكون على احد أبرز شوارع مدينة أبها وأكثرها حيوية بحي المشهد.

وأشار إلى أنه قد تم اختيار الالوان والعناصر التي ستكون في هذه الجدارية التي ستكون من وحي الطبيعة العسيرية، إضافة إلى إدخال فن القط العسيري في رموز هذه اللوحة بطريقة تجريدية وكذلك الموروث العسيري التي اشتهرت بها المنطقة.

ونوه إلى أنه تم الحرص على العناصر الفنية المهمة من بينها التوازن التشكيلي على امتداد هذا الجدار، ما سيسهل مهمة التعرف على اللوحة وإيصالها بطريقة سلسلة إلى السواح من خارج المملكة.

وتسعى أمانة عسير للدخول الى موسوعة جينيس للارقام القياسية بجدارية “أحلى من الخيال و أبهى”، لاسيما وان الرقم السابق من “بيونس آيرس” بالأرجنتين والجدارية الموجودة هناك كانت على بنايات متفرقة لعدد من الفنانين في أحد الأحياء الشعبية، حيث من المقرر أن تتتهي الجدارية في غضون شهرين وفق عوامل الطقس و التغيرات المناخية.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق