الهالوين قصة مرعبة تطورت لتصبح يوماً عالمياً فما هي تلك القصة

نجوم مصرية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

الهالوين اليوم الأكثر رعباً عالمياً حيث يحتفل به الغرب ونقل للعرب كيوم ترفيهي تلبس فيه الأقنعة وملابس الشخصيات الخرافية كما توزع الحلوى على الأطفال كتعبير عن الاحتفال بتلك المناسبة المرعبة فما هي قصة الهالوين؟، لكل شيئ على وجه الأرض قصة وحكاية إما أن تكون حقيقية مئة بالمئة أو أن تكون نتيجة لموقف أو حدث كبير وظلت المناسبة لتحكي عنه ويتوارثها الأجيال واليوم قصتنا مع عيد الهالوين.

ماهي قصة الهالوين

يجب أن ننوه أن يوم الهالوين هو يوم مختلف عن عيد القدسيين، أصل الهالوين كان في بريطانيا وكان في الأصل يسمى” بمهرجان سمحين” وهو عيد عند الكاثوليك في بريطانيا وبعض دول أوروبا المجاورة، وكانت تقوم فكرة المهرجان على الاعتقاد السائد أن الأرواح الشريرة تنزل إلى الأرض وتختلط بالبشر وتعم الفوضى والفساد وبحسب المعتقد أن تلك الأرواح تنزل في نهاية فصل الصيف وتحديداً في اليوم 31 من شهر أكتوبر ونقل العيد بعد ذلك إلى أمريكا بواسطة أيرلنديين مهاجرين لأمريكا في عصر الهجرة من أوربا والإقامة في العالم الجديد.

 

لماذا يلبس ملابس تنكرية مخيفيه في عيد الهالوين

على عكس المعتقد السائد بأنه مشاركة للأرواح الشريرة والاختلاط بها كي لا تعرف إن مرتديها بشر فأصل الملابس التنكرية المخيفة جاءت لتخيف الأرواح الشريرة وتبث الرعب فيها فتنقضي الليلة وترجع الأرواح إلى عالمها وتترك الأرض لسكانها، وتلك كانت القصة الأصلية لذلك اليوم الذي أصبح عالمياً الآن فسرعان ما انتشر وخاصاً بين أطفال المدارس فالأزياء التنكرية وأجواء الاحتفال هو ما حبب الكثيرون للاحتفال ليس بالمعتقد ولكن من أجل التسلية والمرح، وإلى قصص حقيقة أخرى قريباً.


أخبار ذات صلة

0 تعليق