اكتشاف جسم غريب داخل المجموعة الشمسية يعتقد أنه الكوكب العاشر

نجوم مصرية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

دراسة بريطانية جديدة تكشف جسم جديد وغريب بالمجموعة الشمسية والتي قد تكون “الكوكب العاشر”, وهذه ليست المرة الأولى لاكتشاف أجسام جديدة داخل مجموعتنا الشمسية, حيث اكتشف علماء الفلك جسما جديداً على بعد مرتين ونصف حجم الشمس ويعتبر أبعد من كوكب بلوتو على حافة النظام الشمسي, ويقع ضمن نطاق الجاذبية الشمسية.

وقد نشر الموقع البريطاني “ديلي ميل” مقال عن وجود جسم غريب ضمن المجموعة الشمسية يعتقد أنه الكوكب العاشر ويبلغ عرضه نحو 300 كيلو متر وهو أبعد عن الأرض بمقدار 30 مرة بعد الأرض عن الشمس, أيضاً على حافة النظام الشمسي, أطلق على الكوكب الجديد اسم TG387, وللكوكب مدار بالغ الطول يبقيه بعيداً عن باقي الكواكب الشمسية العملاقة مثل نيبتون والمشترى.

وهذا الاكتشاف يدعم نظرية تقول بان هناك عالماً ضخماً داخل النظام الشمسي على كوكب آخر يتوقع عليه حياة أخرى على مشارف المجرة, نشأت فكرة الاتصال بالعالم الآخر حيث قام الباحثون بالبحث حول كيفية استقبال أي موجات مرسلة من عالم آخر أو كوكب داخل النظام الشمسي, أو حتى طريقة إرسال موجات اتصال على اعتقاد بأن هذا العالم الثاني في تقدم علمي سابق للأرض, ولكن لا يوجد أي دليل علمي على هذا الادعاء حتى الآن.

وظهرت هذه النظرية من قبل ولكن لكواكب أخرى خارج النظام الشمسي, وهي الاعتقاد بوجود حياة أخرى على كوكب آخر خارج النظام الشمسي يتبع نجم أخر وكانت أدلتهم هي بعد الكوكب المناسب عن النجم التابع له مما يدل على درجة الحرارة المناسبة لوجود كائنات حية وأيضاً وجود الماء السائل على تلك الكواكب.


أخبار ذات صلة

0 تعليق