محتوى الرسائل الغرامية التي بين الأميرة ديانا ودودي الفايد بعد 20 عاماً على رحيلهم

نجوم مصرية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

تم الكشف عن محتوى الرسائل الغرامية المتبادلة بين الأميرة ديانا ودودي الفايد رجل الأعمال المصري، والتي صرحت فيها الأميرة ديانا عن سعادتها بعلاقتها مع دودي الفايد، قبل تعرضها لحادث سيارة تسبب في وفاتها في 31 من شهر أغسطس 1997م، وقالت الأميرة في هذه الرسائل أنها قضت وقت سحري مع رجل الأعمال المصري دودي الفايد، على اليخت في جزيرة سردينيا في فرنسا، وسوف نعرض على حضراتكم محتوى هذه الرسائل الغرامية من خلال موقعنا نجوم مصرية.

محتوى الرسالة الأولى بين الأميرة ديانا ودودي الفايد

قالت الأميرة ديانا في رسالتها الأولى التي أرسلتها إلى دودي الفايد، والتي يرجع تاريخها لسنة 1997 شهر أغسطس، عزيزي دودي الفايد الله وحده يعلم أين بدأت على هذه الأرض، أشكرك على أجمل ستة أيام قضيتهم على أمواج المحيط، لقد كان الموقف مثيراً للدهشة، أحببت كل دقيقة قضيناها معاً كانت مليئة بالسعادة والضحك، كل هذا المزيج كان متعه حقيقية، وأنهت الرسالة قائلة، أن هذه السعادة تأتي مع كل هذا الحب في العالم، وقالت شكراً على إدخال هذا الفرح إلى حياة هذه الفتاة على وجه الخصوص، من ديانا قبلات.

محتوى الرسالة الثانية بين الأميرة ديانا ودودي الفايد

أرسلت الأميرة ديانا رسالتها الثانية لدودي الفايد، ومعها مجموعة من أزرار الأكمام، ترجع إلى والدها، وقالت في هذه الرسالة عزيزي دودي أن هذه الأزرار كانت هدية من أكثر رجل أحببته في هذه الدنيا من والدي، وأنا أهديها لك لأنني أعرف مدى السعادة التي سوف يشعر بها عندما يعلم أنها موجودة في أيدي أمنيه ومميزة، مع أحر أشواقي ديانا.


موضوعات متعلقة


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق