اخر اخبار السعودية - إعلامي يلتقي معلمه بعد 35 عاما من مغادرته مقاعد الدراسة

الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

جدة - ناصر السلمي - الوئام:

في بادرة جميلة كان عنوانها “الوفاء”، وفارسها ذلك المعلم الذي أفنى جُلّ عمره في تعليم الأبناء وزرع القيم الإسلامية والأخلاق العالية داخل نفوس أبناءه الطلاب، بحث الإعلامي سلطان الروقي مدير إدارة البرامج والإعداد بإذاعة جدة عن معلميه الذين تتلمذ على يديهم، لرد الجميل إلى هؤلاء الأساتذة، الذين كان لهم أثر كبير في تعليمه وتزويده بتلك العلوم التي استفاد منها طيلة فترة دراسته، وتمكن من العثور على أحدهم، وما زال يبحث عن البقية.

وقال “الروقي”: “رغم مرور 35 عاما؛ سنوات طوال على المرحلة الابتدائية التي قضيتها في مدرسة عمار بن ياسر بجدة، إلا أنني أتذكر أستاذي محمد نشا القحطاني بكل قيمه وإجلاله وتأثيره، وهيبته أستاذي محمد كان قاسيًا قسوة الأب على أبنائه، كان يتباهى بالتلميذ الشاطر، ويأخذ بيد من يرى فيه الأمل، الأمر الذي كان له الأثر الكبير والبالغ في نفسه ونفوس زملاءه”.

ويضيف الروقي ، موجها رسالة إلى معلمه: “‏فعلًا يا أستاذي؛ من زرع حصد، فحضرتك زرعت قيما وعلما، والآن تحصد حب وتقدير مئات من أبنائك تقديرهم وحبهم راسخ بقدر مجهودك الذي قدمته لنا طيلة تلك الفترة”.

وحظيت المبادرة بتفاعل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أثنى النشطاء على البادرة التي قام بها الإعلامي “سلطان الروقي”.

من جانبه، علق مبارك العصيمي، المستشار التعليمي والمتحدث السابق بوزارة التعليم قائلاً: “‏لا يقلُّ شعورُ المعلمِ بوفاء تلميذِه عن شعوره بوفاء وتميز أولاده. أنت وفيٌ يا سلطان ومعلمك يستاهل ‏فيما”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق