أخبار عاجلة
«التجارة» تستدعي 1507 مركبة فورد فيوجن -

اخر اخبار السعودية - “هدف”: 29 ألف فرصة تدريبية لـ 15 ألف طالب في “صيفي”.. وغدا آخر موعد للتسجيل

الرياض - الوئام:

كشف صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، عن طرح 29389 فرصة تدريبية، عرضتها 1754 منشأة في القطاع الخاص، ضمن برنامج التدريب الصيفي “صيفي”، حيث تم قبول نحو 15084 طالباً وطالبة في البرنامج حتى الآن.

وجدد “هدف” دعوته للمنشآت والجهات التدريبية، للتسجيل في البرنامج، وعرض الفرص التدريبية عبر الرابط: http://saifi.hrdf.org.sa .

وبين الصندوق، أن آخر موعد لطرح الفرص التدريبية من قبل منشآت القطاع الخاص والمعاهد التدريبية، وكذلك لاختيار الفرص التدريبية من قبل الطلاب، سيكون غداً، فيما سيبدأ تنفيذ البرنامج في الرابع من ذي القعدة الموافق للسابع من يوليو، وينتهي في 29 ذو القعدة الموافق للأول من أغسطس.

ويأتي تنفيذ برنامج التدريب الصيفي “صيفي”، بناءً على الأمر السامي الكريم وقرار معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المُنظم لعمليات التنفيذ، الذي يُلزم منشآت القطاع الخاص التي تستخدم 25 عاملاً فأكثر بقبول نسبة من الطلبة والطالبات، بهدف التدريب وإكسابهم مهارات وخبرة عملية خلال فترة الصيف.

ويتركز دور الصندوق، في الإشراف على برنامج التدريب الصيفي من خلال وضع الخطط الاستراتيجية والتنفيذية، وكذلك القيام بالعملية التنظيمية من خلال التواصل مع الجهات المعنية الرئيسية “وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والغرف التجارية، ومنشآت القطاع الخاص، والجهات التدريبية، والطلاب”.

وأعد “هدف” دليلًا إرشاديًا للمنشآت على الموقع الإلكتروني لـ “صيفي” لشرح كيفية المشاركة في البرنامج؛ حيث يقدم البرنامج فرصًا تدريبية للطلاب والطالبات في منشآت القطاع الخاص والجهات التدريبية، على ألا يقل عمر الطالب أو الطالبة عن 17 سنة، وذلك بهدف إكسابهم القدرات الأساسية لتساعد في تأهيلهم لتلبية احتياجات سوق العمل.

ومن ناحية أخرى، يعتزم صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” ممثلاً بالمرصد الوطني للعمل، طرح عدد من الأبحاث والدراسات للباحثين المحليين تتعلق بسوق العمل السعودي، لمناقشة التوطين ومعالجة قضايا سوق العمل، وذلك استجابة لمتطلبات سوق ال عمل السعودي.

وشرع “هدف” خلال الفترة السابقة بحصر الأفكار البحثية والقضايا المتعلقة بسوق العمل وعرضها على مختصين من خلال تشكيل لجنة علمية تضم مختصين في الاقتصاد والموارد البشرية لتقييم تلك الأفكار وربطها مع استراتيجية وتوجهات الصندوق وما جاء في رؤية المملكة 2030 وبرامج التحول الوطني حول تعديل وتحديث مسار الاقتصاد الوطني بما في ذلك العنصر البشري، الذي هو أحد برامج الرؤية المستهدفة والمتمثل في برنامج تنمية القدرات البشرية .

كما يهدف هذا الطرح إلى ربط صانعي سياسات سوق العمل بالباحثين المحليين، حيث أن المملكة تزخر بالكفاءات البحثية الوطنية المؤهلة في الجامعات السعودية، ومن المقرر، أن يتم خلال الفترة القادمة طرح عدد من الأبحاث والدراسات تتمحور حول التنمية وإمكانيات التوظيف في القطاع الخاص، إضافة إلى ما يتطلبه سوق العمل السعودي من المهارات وتقييم المعاهد الغير ربحية وبرامجها.