اخر اخبار السعودية - “واشنطن بوست” تكشف تورط إيران في حملات إلكترونية معادية للسعودية

الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

متابعات - الوئام

فضحت تقارير ودراسات متعددة عن محاولات التدخل الإيراني في منطقة الخليج العربي، خاصة المملكة العربية السعودية، مبينة أن هناك آلاف الحسابات التي تتسم بـ”نسق واحد”، تنشر بيانات وتغريدات مناهضة للمملكة، في محاولة لزعزعة استقرارها.

وكشفت دراسة أمريكية صادرة من جامعة “أكسفورد” تحت عنوان “التدخل الرقمي الإيراني في العالم العربي”، عن محاولات إيران الدائمة للتدخل في شؤون المملكة العربية السعودية والدول المجاورة.

وبحسب تقرير لـ”واشنطن بوست”، استند على الدراسة، فإن موقع تويتر علق “مئات الحسابات التي يبدو أنها مرتبطة بإيران”. قائلا إنها شاركت في “سلوك منسق مغلوط” حول ما يدور في هذه البلاد.

كما كشفت الدراسة أنه في شهر أكتوبر من عام 2018، كشف تويترعن 770 حسابا يحتمل أن مصدرها يعود إلى إيران.

وكان موقع “تويتر” قد أتاح للعامة تغريدات من 770 حسابا قد يحتمل أن يكون منشؤها إيران، وبتحليل تلك التغريدات، كشف الباحثون أنه تمت كتابة معظم التغريدات التي نشرتها الحسابات المرتبطة بإيران باللغة الفرنسية ، الإنجليزية والعربية ، مع 8 في المائة فقط من المحتوى مكتوبة باللغة الإيرانية الرسمية ، الفارسية. بحسب الدراسة.

وأشارت الصحيفة إلى أن معظم الكلمات المضمنة في التغريدات العربية تدفع إلى سرد سياسي إيراني للأحداث في المنطقة، بما يشمل انتقاد المملكة العربية السعودية ودعم الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي حين لم يتمكن الباحثون من تحديد من يدير هذه الحسابات بشكل قاطع، قالت الباحثة في جامعة أكسفورد منى السواح و التي عملت في الدراسة: “يبدو أنها تأتي من الحكومة الإيرانية، لأنها تتبنى أسلوب سرد خاص بها”.

وأفادت دراسة أوكسفورد أنه من بين الحسابات المرتبطة بإيران، كان لأحدها نصيب الأسد من المتابعين بما يقارب 42000 متابع، لحساب كان مديره يزعم بأن مقره في السعودية.

واستخدم في أغلب الأحيان وسم “السعودية” باللغة العربية، وقد وجد الباحثون أن “الوسوم المعادية للسعودية كانت بارزة”.

وجاءت خطوات “تويتر” بعد فترة قصيرة من كشف موقع فيسبوك عن حسابات دشنت حملة تضليل إيرانية، وإيقافه لتلك الحسابات.

في السياق، أزالت شركة فيسبوك 652 صفحة ومجموعة وحساب على موقع فيسبوك وانستغرام تدار من إيران وذلك بسبب المشاركة في “سلوك منسق مغلوط”، وذلك في شهر أغسطس 2018.

واستهدفت هذه العمليات أشخاصا في الشرق الأواسط وأمريكا اللاتينية والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

وفي أكتوبر 2018، أعلنت شركة فيسبوك أنها أزالت 82 صفحة ومجموعة وحساب على موقع فيسبوك وانستغرام. وأعلنت الشركة هذه المرة أن هذه الحسابات والصفحات تستهدف أشخاصا في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، وتقمصت بعض هذه الحسابات صفة المواطن الأمريكي الذي يضغط ضد السرد السعودي والإسرائيلي.

تفيد تلك الدراسات في مجملها بأن التدخل الإيراني يهدف لتنفيذ أجندة دولية في معظم دول العالم، لخدمة النظام الإيراني فقط، دل على ذلك التدخلات المستمرة ليس فقط في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي، بل في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا.

كما حذرت الدراسة من أن معظم مواقع الويب مسجلة بمعلومات اتصال خاطئة مما يجعل تتبع مصادر المواقع أمرًا صعبًا جدًا ومستحيلًا في بعض الأحيان.

وتتمتع إيران بحضور إعلامي في العالم العربي عبر عدة منصات، من بينها قناة العالم الإخبارية والتي تبث على مدار 24 ساعة باللغة العربية من طهران. في عام 2006 أطلقت إيران قناة فضائية ناطقة باللغة العربية ذات توجه ديني اسمها قناة الكوثر، وذلك من أجل ترويج أفكار الشيعة بين العرب، إضافة إلى المواقع والحسابات الإلكترونية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق