اخر اخبار السعودية - بعد حادثة الطائرة الإثيوبية.. 3 شركات طيران سعودية تؤكد خلو أساطيلها من “بوينغ 737 ماكس 8”

الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الوئام - متابعات

أكدت ثلاث شركات طيران سعودية أن أساطيلها تخلو من طائرات من طراز “بوينغ 737 ماكس 8″، الذي شهد حادثتين مأساويتين خلال ستة أشهر، وبعد أشهر من دخول هذا النوع منن الطائرات إلى عالم الطيران.

ووفقا لما نشرته صحيفة الحياة السعودية، أكدت مصادر مطلعة في شركات الطيران السعودية عدم وجود هذا النوع من الطائرات في أسطولها، وقال المتحدث باسم “طيران ناس” أحمد المسيند، إن اسطول الشركة يتكون من طائرات “ارباص 320″.

في حين أكد مصدر في الخطوط الجوية السعودية و”طيران اديل” عدم وجود هذا النوع من الطائرات في اسطول الشركتين.

وفي بيان صادر عن “بوينع” قالت الشركة: “إن فريقاً فنياً مستعداً لتقديم المساعدة الفنية بناءً على طلب وتوجيه اللجنة الوطنية الأميركية لسلامة النقل”.

وأضافت: “أنها تقدم تعازيها إلى عائلات وأحباء الضحايا، من المسافرين وأفراد الطاقم، وهي مستعدة لدعم فريق الخطوط الجوية الإثيوبية”.

وتعد “بوينغ 737 ماكس” الأسرع مبيعا، في تاريخ شركة “بوينغ”، إذ طلب منها أكثر من 4500 طائرة، من 100 شركة طيران حول العالم.

وستحدد النتائج الأولية للتحقيق في إثيوبيا التحرك الذي ستتخذه سلطات وشركات الطيران.

وحادثة سقوط الطائرة الاثيوبية وقبلها الإندونيسية تعدان أولى حوادث هذا الطراز من الطائرات، ولكن حوادث سقوط الطائرات لا تقتصر على هذا الطراز، إذ شهد العالم حوادث متعددة، ولعل 2018 كان من أكثر الأعوام التي شهدت حوادث طائرات ركاب.

وسجل 2018 عدداً من حوادث الطائرات، كان آخرها ما حدث للطائرة الإندونيسية في 29 من شهر تشرين الأول (اكتوبر) من العام الماضي، سبقتها حادثة سقوط في 18 من أيار (مايو) 2018 لطائرة ركاب من طراز “بوينغ 737″، حين تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار خوسيه مارتي الدولي في هافانا، ما أسفر عن مقتل 112 شخصًا، ونجاة راكب واحد، وفي 18 من شباط (فبراير) العام الماضي، تحطمت طائرة ركاب من تابعة لـ”آيرمان إيرلاينز إيه تي آر” من طراز “توربو” في جبال زاغروس في إيران، وأسفرت الحادثة عن مقتل 66 شخصاً كانوا على متنها، وتحطمت بعد حوالى ساعة من إقلاعها من العاصمة طهران.

أخبار ذات صلة

0 تعليق