اخبار عمان - الحرس السلطاني العماني يفعّل خطة الانتشار الميداني لقياداته وتشكيلاته ووحداته

جريدة الوطن العمانية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

القيادات بـ(الشموخ 2) تواصل تفعيل مجريات وأحداث التمرين

فيما قام الحرس السلطاني العماني أمس بتفعيل خطة الانتشار الميداني لقياداته وتشكيلاته ووحداته المشاركة في تمريني (الشموخ/2) و(السيف السريع/3) بحسب الخطة العامة للانتشار المعدة للقوات وصولاً الى اكتمال جميع الأطقم والأسلحة والمعدات المشاركة في المناطق المخصصة لها ضمن مسرح العمليات البري، تواصل كافة القيادات والأركانات تفعيل كافة الخطط بناء على سير مجريات أحداث تمرين (الشموخ/2) والذي تنفذه قوات السلطان المسلحة وباقي دوائر وزارة الدفاع المختلفة والجهات العسكرية والأمنية الأخرى وبمشاركة واسعة من المؤسسات الحكومية المدنية وبما يحقق التكامل والتمازج الإداري والقتالي والأمني والفني فيما بين الجهات المشاركة وصولا إلى تحقيق مجمل الأهداف المتوخاة والغاية الوطنية المنشودة.
وبدأت عملية إنتشار الحرس السلطاني العماني بالنقل الميداني لعناصر من قياداته ووحداته المشاركة بكافة تجهيزاتها من الآليات والمركبات والمعدات العسكرية، وستكون بشكل متزامنٍ مع عملية تفعيل الخطط المصاحبة لانتشار القيادات والوحدات الميدانية الأخرى جنبًا الى جنب مع انتشار باقي أسلحة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية المشاركة كل حسب مهامه وأدواره العملياتية، ووفقًا لخطة عمليات الانتشار البري والجوي والبحري.
كما أن كافة المشاركين في أحداث وفعاليات التمرين الوطني (الشموخ/2) يجسدون جانباً من اللُّحمة الوطنية بين أبناء هذا الوطن وذلك من خلال المشاركة الفاعلة في ترجمة تفاصيل الخطط التدريبية في مختلف الجوانب والتخصصات، ويأتي التمرين الوطني (الشموخ/2) والذي سوف يعقبه مباشرة التمرين المشترك (السيف السريع/3) مع القوات المسلحة الملكية البريطانية من أجل إدامة المستويات العالية والقدرات الوطنية بما يحقق إدامة الأمن والأمان والاستقرار على كافة ربوع هذا الوطن المعطاء.
ولتسليط الضوء على هذا الجانب قام المركز الإعلامي بإجراء عدد من اللقاءات مع المختصين من القيادات الختلفة، حيث تحدث العقيد الركن أحمد بن حمد التوبي قائلاً: تأتي مشاركتنا في هذين التمرينين المهمين لاكتساب الخبرات سواء مع الكوادر الوطنية أو مع القوات البريطانية الصديقة، كما يعد ممارسة عملية فعلية لمجريات وأحداث مفترضة تعالج العديد من القضايا الوطنية لاختبار قدرات المشاركين في كيفية التعامل معها في مختلف الظروف.
من جانبه قال العقيد الركن طيار خالد بن عبدالله الزعابي: يعد تمرين (السيف السريع/3) فرصة كبيرة للمشاركين للتدريب على القيادة والسيطرة وتفعيل دور هيئة الركن والقيادات، كما أنها فرصة للتدريب على ممارسة القيادة الميدانية لمختلف العناصر في قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية.
أما العقيد الركن بحري سليمان بن حمد البلوشي قال: يشتمل هذا التمرين الذي نشارك فيه على مختلف عمليات القتال المختلفة البرية والجوية والبحرية وعمليات الاستطلاع الجوي والبحري ونشر وتفعيل خلايا الإسناد الجوي بالقيادة المشتركة.
كما قال العقيد الركن زايد بن علي الحوسني من الحرس السلطاني العماني: تأتي مشاركة الحرس في تمرين (الشموخ/3) من خلال تسخير الأطقم والإمكانيات العسكرية والإدارية بما يخدم أهداف التمرين وهذه المشاركة تأتي جنباً إلى جنب مع باقي أسلحة قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية والمدنية.
وأضاف العقيد الركن حمود بن سالم الوهيبي من شرطة عمان السلطانية قائلاً: يعد هذان التمرينان أول تمرينين تشارك فيهما شرطة عمان السلطانية بهذا الحجم، وقد شكل التمرينان تمازجاً وتعاوناً وتلاحماً وطنياً، وهي فرصة سانحة للتدريب على العمليات المشتركة سواءً الأمنية أو العسكرية أو تلك التي لها علاقة بالجوانب الإدارية والفنية والتخصصية.
وأيضاً أعرب المقدم الركن محمد بن عبدالله الكلباني بقوله: يعد تمرين (الشموخ/2) و(السيف السريع/3) أحد التمارين المهمة للجهات العسكرية والأمنية والمدنية، خاصة وأن هناك مشاركة من القوات الصديقة وهي القوات المسلحة الملكية البريطانية، وبلا شك تعد فرصة مواتية للتدريب على كيفية تفعيل الخطط واستخدام أحدث الأجهزة والمعدات العسكرية.
الجدير بالذكر أن الحرس السلطاني العماني يشارك في تمرين (الشموخ/2) و(السيف السريع/3) جنباً الى جنب مع أسلحة قوات السلطان المسلحة وباقي الجهات العسكرية والأمنية والمدنية.
وقد باشر الحرس السلطاني العماني بتسخير كافة إمكاناته العسكرية وتفعيل خططه التدريبية والميدانية والإدارية والفنية التي تضمن له المشاركة الفاعلة وفقًا لخطة التمرين.

………………
الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون تشارك في (الشموخ/2) و(السيف السريع/3)
تشارك الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في التمرين الوطني (الشموخ/2) و(السيف السريع/3) مع باقي الجهات المدنية جنبا إلى جنب مع قوات السلطان المسلحة والجهات العسكرية والأمنية، وذلك تحقيقاً للغايات والأهداف الوطنية التي يقام من أجلها التمرين الوطني التكاملي المشترك والمتمثل في تطوير القدرات الوطنية وتحقيق التمازج فيما بينها أثناء العمل الوطني المشترك.
وجاءت مشاركة الهيئة في التمرين لأغراض التدريب الإعلامي المشترك وتوحيد الخطاب الإعلامي إلى جانب المساهمة في كيفية صياغة الرسائل الإعلامية في قالب إعلامي مشترك على المستوى الوطني.
وقالت زهرة بنت زاهر الكندية: نشارك في تمريني (الشموخ/2) و(السيف السريع/3) كطاقم متكامل للمساندة في كل ما يتعلق بالبث والتسجيل والمونتاج وإعداد النشرات والتقارير سواءً الإذاعية أو التلفزيونية، ونحن هنا نشترك في العمل مع زملائنا من الإعلام العسكري، وهي بحق تجربة رائعة في مجال التدريب الإعلامي المشترك على أرض الواقع.
وأوضح خالد بن سعيد العبري قائلاً: تأتي مشاركة الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون في التمرينين فرصة حقيقية للتدريب على التعامل مع مختلف القضايا الوطنية التي تستوجب من الإعلامي الإدراك الكامل والواعي لها في هذا الجانب، والعمل على تطوير الذات بما يخدم العمل الإعلامي بشكل عام، كما أنها فرصة مواتية لتبادل الخبرات مع مختلف المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية.
وأشار أحمد بن عبدالله الندابي قائلاً: إن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون سخرت مختلف كوادرها الإعلامية وقطاعاتها التشغيلية للمشاركة بحرص في هذين التمرينين لتغطية مجرياته وفعالياته من جانب ولقراءة الواقع الإعلامي وتعزيز قدراتها في التعامل مع مختلف المواقف لاسيما أثناء العمليات العسكرية والأمنية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق