اخبار عمان - الكشافة تختتم مشاركتها في فعاليات المخيم الكشفي العربي بالجزائر

جريدة الوطن العمانية 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

في المحليات 6 سبتمبر,2018  نسخة للطباعة

اختتمت كشافة السلطنة مشاركتها في فعاليات المخيم الكشفي العربي للدورة الـ (32) الذي استضافته الجزائر بالتعاون مع المنظمة الكشفية العربية في الفعاليات التي التيى أقميت خلال الفترة من 27 أغسطس وحتى الرابع من سبتمبر الجاري تحت شعار:(الحلم العربي).
أقيم حفل الختام تحت رعاية أحمد حطاب وزير الشباب والرياضة الجزائري وبحضور عبدالقادر زوخ والي ولاية الجزائر العاصمة والدكتور عاطف عبدالمجيد أحمد أمين عام المنظمة الكشفية العربية وعدد من المسؤولين بالمنظمتين العربية والعالمية والمسؤولين بجمعية الكشافة الجزائرية شارك في المخيم أكثر من 1200 كشاف من 16 دولة.
ونجح الكشافة خلال مشاركتهم في الترويج للسلطنة والتعريف بتاريخها وحضارتها ومنجزاتها التنموية والصحية والتعليمية والكشفية من خلال المعرض الذي أقيم بالمخيم والذي تضمن صوراً وخرائط جسدت عدداً من المواقع التاريخية وأبرزت في جزء منها المقومات السياحية والجيولوجية، وصور حكت عن منجزات النهضة المباركة وما تحقق على أرضها في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الكشاف الأعظم للسلطنة في مجالات التنمية والإقتصاد والتعليم والطرق، كما تم عرض خارطة السلطنة وأهم المحافظات وما تتميز به كل محافظة من مقومت تاريخة وحضارية وتنوع طبيعي، كما تم عرض عددا من الإصدارات الكشفية والإرشادية منها المجلة الكشفية العمانية وعدد من الأدلة وسلسلة تنمية القيادات وكتاب كشافة ومرشات عمان (مسيرة وتطور) .. وغيرها من الإصدارات الكشفية والإرشادية الى جانب تقديم عدد من الفنون الشعبية الرزحة وفن العازي وتقديم عدد من الأكلات الشعبية والحلوى العمانية.
وحول مشاركة المديرية العامة للكشافة والمرشدات في المخيم قال سالم بن نصيب بن غريب الريامي قائد الوفد: الحمد لله كانت المشاركة في المخيم الكشفي العربي الـ (32) بالجزائر ناجحة ومشرفة، واستطاع الوفد من خلالها الترويج للسلطنة تاريخاً وحضارة وهذا ما جسده المعرض الكشفي المصور الذي أبرز كذلك المقوماتها السياحية والتوع الجيولوجي، كما أبرز جانبا من النهضة التنموية والإقتصادية والتعليمية التي تحققت على أرض السلطنة.
وأعرب خميس بن عبدالله الزعابي من شمال الباطنة عن سعادته بالمشاركة في المخيم العربي وقال: أشكر المديرية العامة للكشافة والمرشدات على منحها الفرصة لي للمشاركه في هذا المحفل لكشفي العربي، الذي كان فرصة لتعلم الكثير من المعارف والمهارات والخبرات، وتبادل التجارب الرائدة في كافة المجالات الكشفية والعلمية والحيايتة، مشيداً ببرامج المخم وتنوعه ودوره في بث الحماس وتعزيز الصداقة بين الكشافة العرب وتنمية مهارات الحوار الهادف.
وقال الكشاف مرتضى بن أصيل عرفه من محاطة ظفار: المخيم ناجح ولله الحمد: بفضل التنوع والثراء في برامجه الكشفية والعلمية والثقافية والفكرية التي استطعنا من خلالها الإندماج وتكوين الصداقات وتعزيز المعارف والخبرات المتنوعة، وهنا اوجه الشكر للمديرية العامة للكشافة والمرشدات على ترشيحها لي للمشاركة في المخيم.

2018-09-06

أخبار ذات صلة

0 تعليق