اخبار عمان - استعراض عدد من المشاريع لتجسير الفجوة بين القطاعين العام والخاص فـي مجالات البحث العلمي

جريدة الوطن العمانية 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كتب ـ عيسى بن سلّام اليعقوبي:
نظم مجلس البحث العلمي صباح أمس لقاء صحفي حول دور المجلس في تجسير الفجوة بين القطاعين الحكومي والخاص وذلك بمقر مجلس البحث العلمي وبحضور عدد من الصحفيين. وقال الدكتور علي بن عامر الشيذاني مدير دائرة المراكز البحثية بمجلس البحث العلمي: إنه فيما يتعلق بالتعاون القائم بين مجلس البحث العلمي والقطاع الخاص بأن هناك ثلاثة مشاريع قائمة بين المجلس وبعض مؤسسات القطاع الخاص وهي مشروع upgrade ، ومشروع منصة المدن الذكية ومشروع إيجاد، مشيراً الى ان مشروع upgrade يعنى بتحويل مشاريع التخرج إلى شركات ناشئة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات ويهدف إلى تحويل 1% على الأقل من مشاريع التخرج إلى شركات ناشئة سنوياً ويعمل المشروع على توجيه مشاريع التخرج نحو مواضيع متجددة مرتبطة بمتطلبات القطاع الصناعي والتجاري وذات قيمة اقتصادية واجتماعية وتوفير فرص التشغيل الذاتي بعد التخرج ودعم الابتكار وريادة الأعمال عند الطلبة. وأوضح الشيذاني أن التسجيل في المشروع قد بدأ في مارس من العام الجاري وينتهي في شهر مايو القادم. وأشار إلى أن المشروع يحتضن مشاريع التخرج التي تناقش مواضيع الثورة الصناعية الرابعة وهي المدن الذكية و انترنت الاشياء وأمن المعلومات والذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة والبلوك تشين. أما مشروع منصة المدن الذكية فأوضح أن المشروع يستهدف تحسين المستوى المعيشي لقاطني المدن وتطوير حلول مبتكرة لمعالجة التحديات التي تواجهها المدن بالاضافة إلى خفض التكاليف في أنظمة البنية الأساسية للمدن وتحقيق الاستمادة، وقال: انه مشروع منصة المدن الذكية يسعى إلى تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة، وإيجاد وسط لتبادل المعلومات في هذا الشأن بين المؤسسات المعنية لطرح حلول ذكية في التعامل مع بعض التحديات التي تواجه المدن لتطوير نمط حياة أفضل. وحول مشروع إيجاد قال الشيذاني: إن المشروع يهدف إلى ربط الأحداث الأكاديمية بالاحتياجات الصناعية، وتعظيم القيمة المحلية المضافة في الجانب البحثي وذلك من خلال توجيه طلبات البحث والتطوير في القطاع الصناعي إلى الأوساط الأكاديمية المحلية، بالاظافة إلى نشر نتائج البحوث وتسويقها ونقل التكنولوجيا، ويستهدف هذا المشروع قطاع النفط والغاز والطاقة والمياه وكذلك الطاقات المتجددة. وأوضح الشيذاني خلال اللقاء الصحفي بأن هناك تعاوناً ملموساً بين مجلس البحث العلمي ومختلف المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص وهناك خطط لتعزيز هذا التعاون لرفد البحث العلمي والتغلب على بعض التحديات التي تواجه البحوث العلمية في السلطنة.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق