اخبار عمان - جامعة السلطان قابوس تحصل على براءة اختراع علاج جديد لسم الأفاعي

جريدة الوطن العمانية 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

في المحليات 3 أبريل,2018  نسخة للطباعة

حصلت جامعة السلطان قابوس على براءة اختراع جديدة لأول مرة في الحقل الطبي وذلك من قبل المكتب الأميركي لبراءات الاختراع (USPTO) بعنوان: “طريقة صنع تركيبة علاجية من ثمار العجوة لعلاج سم الأفاعي” لكل من الدكتور صدقي سيد أنور عبده حسن والبروفيسور علي بن عبدالله بن حسن الجابري بقسم الأحياء الدقيقة والمناعة بكلية الطب والعلوم الصحية.
والاختراع عبارة عن طريقة مبتكرة لإعداد تركيبة علاجية لعلاج النزيف والآثار الناتجة عن لدغة الأفاعي السامة باستخدام ثمار تمر العجوة وقد تم التوصل لهذا الاختراع بعد أبحاث مضنية استمرت لأكثر من عشر سنوات.
كما ينصب هذا الاختراع في طريقة مبتكرة لاستخلاص المكونات الفعالة ضد سموم الأفاعي المتسببة في أعراض إكلينيكية مثل النزيف الداخلي للمصاب، الأورام، فشل بعض الأعضاء وما إلى ذلك.
كذلك تنعكس أهمية هذا الابتكار في عدد المصابين بلدغات الأفاعي سنويا حول العالم إذ أن المعدل السنوي للإصابة بلدغات الأفاعي يزيد عن 5.5 مليون شخص، منهم 2 مليون يتعرضون للسموم ذاتها مما يؤدي لوفاة ما يزيد على 95000 مصاب سنويا.
وتعتبر مكونات سموم الأفاعي بأنواعها مسئولة كليا عن تقرحات الجلد والأورام وكذلك تأكل الأنسجة التي يكون سببها الرئيسي أنزيمات خاصة تكون متواجدة في هذه السموم مثل إنزيم الميثالوبوتييز والايكرن وبعض هذه الإنزيمات قد يؤدي إلى الشلل التام للملدوغ وهي أعراض ما قبل الوفاة.
وعلى الرغم من أن هناك جهودا مضنية لإيجاد مصل حيوي ضد هذه الأعراض الاكلينيكية وعلاج لدغات الأفاعي وبالذات ذوات السميات العالية إلا أنه وإلى الآن ليس هناك أي علاج ناجع لسموم هذه الأفاعي.
والتسمم بلدغات الأفاعي يؤدي إلى العاهات والأمراض المزمنة (تشوه الجلد والعضلات مما يؤدي إلى الإعاقة بعد التعافي من النخر والنزيف) أو إلى الوفاة في بعض الحالات أيضا النزيف الموضعي هو أحد أهم الأضرار التي تسببها سموم الثعابين وبالرغم من ذلك، لا يوجد حالياً علاج يمكنه أن يحد أو يمنع أو يعالج تماما هذه الإشكالية إذ أن العلاج الوحيد المعتمد، والمتوفر تجارياً لمكافحة سموم الأفاعي ، لا يمكنه معالجة النزيف الداخلي الموضعي.
وفي هذا الابتكار، استخدم مستخلص فاكهة الفينيكس داكتيليفير (تمر العجوة) لعلاج النزف الموضعي الناجم عن سموم مستخلصة من ثعابين مختلفة معروفة بحدة أضرارها وشدة سميتها وانتشارها حول العالم والمستخلص الايثانولي لفاكهة الفينيكس داكتيليفيرا” العجوة” لديه القدرة على معالجة النزيف الموضعي الناجم عن أنواع مختلفة من الثعابين السامة مع منع الوفاة.
وبالإمكان استخدام هذا المستحضر من قبل الجنود والسياح وآخرين في الأدغال وغيرها من المناطق ذات الخطورة وذلك لمعالجة لدغات الأفاعي وبالذات شديدة السمية لا لأجل منع الوفاة فقط وإنما لعلاج المضاعفات السريرية والأعراض الأخرى للدغات الافاعي.
يذكر أن هذا الاختراع تم تسجيله بتاريخ 25 مايو 2017 في المكتب الأميركي لبراءات الاختراع وفي أقل من عام حصلت الجامعة على براءة الاختراع.

2018-04-03

اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق