اخبار منطقة الرياض - مدير “الأمر بالمعروف” بالرياض يزور مركز الحرب الفكرية

المناطق- واس:

قام مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالله بن محمد الشبانات بزيارة لمركز الحرب الفكرية حيث التقى مدير الخدمات المساندة لمركز الحرب الفكرية العقيد ركن عبدالله هادي الهاجري.

ورحب العقيد الهاجري بالشبانات مشيداً بجهود الرئاسة العامة، ودورها المهم في تعزيز الأمن الفكري لدى كافة أفراد المجتمع من خلال الحملات والبرامج التي أطلقها معالي الرئيس العام الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، موضحاً بأن المكتبة التي بالمركز تحوي بحوثاً وكتباً من إصدارات الرئاسة العلمية.

وتحدث الهاجري عن الجهود الكبيرة التي ينفذها المركز وتعاونه مع كافة الجامعات، واستقبال الباحثين من داخل المملكة وخارجها للاطلاع على ما تحتويه المكتبة من مؤلفات وكتب نادرة تختص بالأمن الفكري والجماعات الإرهابية وأفكارها ومناهجها وتنظيماتها ثم شاهد الجميع عرضاً مرئياً عن رسالة وأهداف المركز والبرامج التي نفذها، بعدة لغات عالمية.

من جانبه، شكر الشيخ الشبانات العقيد الهاجري على ما شاهده من عمل مؤسسي يحارب الأفكار الهدامة والجماعات الخارجية المنحرفة، مبيناً أهمية مواجهة هذه الأفكار الضالة وتعريتها وتبيين خطرها للناس، وتعزيز الوعي ضد التطرف والتكامل بين ما يقوم المركز والرئاسة العامة لتبيين المنهج الوسطي وسماحة الإسلام، ونبذه لكل أنواع التطرف والغلو.

وفي ختام البرنامج نوقشت آلية التعاون بين الجهتين فيما يخدم المجتمع كلٌ حسب اختصاصه، وقدمت الهدايا التذكارية والتقطت الصور الجماعية. ورافق فضيلته بالزيارة عدد من مسؤولي فرع الرئاسة.

يذكر أن اللقاء يأتي ضمن خطط الفرع في مد جسور التواصل والتعاون مع كافة الجهات الحكومية بالمنطقة لتفعيل البرامج المشتركة فيما يخدم الوطن والمواطن.

كما أن مركز الحرب الفكرية تأسس في 30 أبريل 2017 وهو مركز عالمي يتبع لوزارة الدفاع بالمملكة العربية السعودية، ويختص بمواجهة جذور التطرف والإرهاب، وترسيخ مفاهيم الدين الحق. ويرأس مجلس أمنائه صاحب السمو الملكي الأمير بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظه الله.

السابق اخبار منطقة الرياض - “الملك عبد العزيز للحوار الوطني” يستعرض دور الجهات الحكومية ‏ومؤسسات المجتمع في تعزيز التسامح
التالى اخبار منطقة الرياض - شرطة الرياض تطيح بـ 11 شخصًا سطوا على شركات واستولوا على أكثر من 1.7 مليون ريال