اخبار منطقة الرياض - المصمك يفتح أبوابه للزوار طوال أيام العيد

اخبار الرياض 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
المصمك يفتح أبوابه للزوار طوال أيام العيد

نشر قبل 1 دقيقة - 4:12 مساءً, 2 يونيو 2019 م

المناطق - الرياض

يستقبل متحف المصمك بمدينة الرياض زواره من المواطنين والمقيمين من أفراد وعائلات من مختلف شرائح المجتمع طوال أيام عيد الفطر المبارك، إضافة إلى الزوار من ضيوف الدولة وأعضاء السلك الدبلوماسي والجهات الحكومية والأهلية.
وقدم ناصر العريفي مدير متحف المصمك الدعوة للجميع من مواطنيين ومقيمين لزيارة هذا المعلم الهام في تاريخ المملكة العربية السعودية، واسترجاع ماقام به الملك المؤسس عبدالعزيز يرحمه الله من كفاح في توحيد هذا الكيان العظيم، مشيراً إلى أهمية المتحف ومكانته البارزة في تاريخ المملكة بصفة عامة وتاريخ مدينة الرياض بصفة خاصة.
وأوضح العريفي أن مواعيد زيارات متحف المصمك خلال إجازة عيد الفطر ستكون من 25 /9- 5 /10 /1440هـ، حيث سيتم استقبال الزوار من 25 إلى 29 رمضان في فترة مسائية واحدة من الساعة 8:30 ليلاً وحتى 12:30 صباحاً، وخلال أيام عيد الفطر المبارك في فترة واحدة فقط من الساعة 4:00 عصراً وحتى الساعة 12:00 ليلا.
وصرح مدير متحف المصمك، أن المتحف سيشارك في الاحتفالات المقامة بمنقطة قصر الحكم في الرياض مثل كل عام، موضحاً أن المصمك يقدم لزواره العديد من البرامج والفعاليات والأنشطة المنوعة والتي تناسب كافة الفئات، بجانب تقديم عروضاً مرئية عن توحيد المملكة واقتحام المصمك واسترداد مدينة الرياض، وصور للمباني التاريخية والتراثية في المناطق المختلفة بالمملكة، وعرض للوحات وخزائن عرض لقطع التراث الشعبي، وأيضاً العديد من المطبوعات الخاصة بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
ويعد متحف المصمك مقصداً سياحياً لضيوف الدولة والسياح وزوار العاصمة وسكانها إضافة إلى زيارات طلبة المدارس التعليم العام بجميع مراحله بنين وبنات وطلاب وطالبات الجامعات، ويستقبل المتحف الزوار طوال العام.
ويحتوي المصمك عدداً من القاعات؛ الأولى تتحدث عن الرياض زمن استردادها، والثانية حول اقتحام المصمك واسترداد الرياض، وخصصت القاعة الثالثة للرواد الذين شاركوا الملك عبدالعزيز في عملية استرداد الرياض، ثم قاعة الرياض التاريخية، وقاعة تتحدث عن مبنى المصمك ومكوناته وطريقة بنائه والمواد المستخدمة فيه، وقاعة تعرض الاستخدامات التي عرفها مبنى المصمك في عهد الملك عبدالعزيز، ثم قاعة تحوي صوراً للملك عبدالعزيز في مختلف مراحل عمره ونصوصاً من أقواله المأثورة وجناح للعروض المؤقتة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق