اخبار السودان من الراكوبة - النيلين : وزير العدل الأسبق كان يؤم المصلين فيه.. معلومات مثيرة حول صفقة بيع مسجد بالخرطوم

النيلين 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تحصلت (الصيحة) على مستندات خطيرة في صفقة بيع مسجد حي (سبأ) بمنطقة (سوبا) بالخرطوم شرق، فيما كشف مدير الأوقاف قطاع ولاية الخرطوم مولانا عصام محمد أحمد بإحالة القضية إلى النائب العام للنظر فيها، قاطعاً بأن المسجد الذي تم بيعه يعتبر وقفاً حتى وإن لم يُسجل من قبل الأوقاف.

وأثار الخبر الذي نشرته الصيحة في عدد أمس الأول “السبت” حول بيع أرض المسجد جدلاً واسعاً وسخطاً وسط مواطني الحي وكافة مواطني البلاد، وقال مولانا عصام محمد أحمد في تصريح لـ(الصيحة) إن أرض المسجد وقف لا يمكن الرجوع عنه شرعاً وقانوناً واعتبر بيع أرض المسجد أغرب حالة في تاريخ الأوقاف، ووصف القضية بالشائكة، لافتاً لوجود أخطاء صاحبت إجراءات هذا المسجد بعدم اتخاذ الإجراءات القانونية المنوط بها من قبل صاحب العقار، مبيناً أنه شرع في البناء دون حصوله على تصريح من قبل الشؤون الهندسية المختصة بالمباني.

وأضاف أحد المواطنين بالحي ـ فضل حجب اسمه ـ بأنهم حركوا إجرءات قانونية منذ أربع سنوات لا تزال أمام القضاء مبيناً بأن منظمة العقيدة والدعوة قامت بافتتاح المسجد، وأشار إلى أن وزير العدل الأسبق محمد بشارة دوسة كان يؤم المصلين في هذا المسجد لصلاة الجمعة، مشيراً إلى أن صاحب قطعة الأرض التي شيد عليها المسجد قام بطرد المصلين والإمام والمأذون وأغلق الباب في وجوهم، مشيرًا إلى أن صاحب العقار والمشتري توفاهما الله عقب اكتمال إجراءات البيع بشهر واحد.

من جانبه قال المواطن الذي يسكن ذات الحي د. عمار بأن المسجد تم بيعه بمبلغ (260) ألف جنيه قبل أربعة أعوام من الآن ويعود تاريخ بنائه للعام (2004).

الصيحة.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق