عاجل اليمن - بريطانيا تصف التقدم في ملف تنفيذ اتفاق الحديدة اليمنية بـ"الهش"

المصدر اونلاين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وصفت الحكومة البريطانية التقدم المحرز في الحديدة (غربي اليمن)، بـ"الهش"، في الوقت الذي يسعى المبعوث الأممي إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث لإحراز تقدم في ملف اتفاق السويد الذي توصلت له الأطراف اليمنية.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت، السبت، عقب لقائه بالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في العاصمة السعودية الرياض، الذي يتخذها الأخير مقراً مؤقتً له منذ منتصف 2015.

ونقل حساب وزارة الخارجية البريطانية على موقع "تويتر"، عن الوزير هنت قوله، إن "التقدم الحاصل هش لكنه قريب من تحقيق مخرجات محادثات السلام حول اليمن المدعومة من الأمم المتحدة، وهو ما بحثته مع الرئيس اليمني هادي".

وأضاف بأن "هناك عدم ثقة، وتطبيق اتفاق ستوكهولم يستغرق أطول من اللازم، لكن لا توجد خطة أفضل، لذا علينا مواصلة الجهود لإنهاء الأزمة".

وحتى اليوم فإن اتفاق الحديدة بدا من الصعب تحقيقه خصوصاً بعد تأجيل اتفاق الانسحاب الجزئي من مناطق المواجهات في الحديدة، والموانئ الرئيسية ثلاث مرات، بعد أن أعلن المبعوث الأممي بأن تنفيذ الاتفاق كان سيتم في 20 من فبراير/ شباط الماضي.

والجمعة، بدأ الوزير البريطاني جولة خليجية تشمل سلطنة عمان والسعودية والإمارات، لبحث عملية السلام في اليمن.

وفي اليوم ذاته، وصل هنت، العاصمة العمانية مسقط، والتقى عددا من مسؤولي البلاد، وآخرين من جماعة "الحوثي" اليمنية، بينهم رئيس وفدها المفاوض، متحدثها الرسمي محمد عبد السلام، قبل أن يصل الرياض، المحطة الثانية وقبل الأخيرة.


0 تعليق