اخبار الجوف - أمير الجوف يرعى حفل تدشين عدد من المشروعات ويدشن الخطة الأكاديمية للجامعة

اخبار الجوف 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ

المناطق _ الجوف

رعى أمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز حفل تدشين عدد من برامج ومشروعات المدينة الجامعية، بحضور معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى.

وانطلق الحفل بكلمة ألقاها معالي مدير الجامعة رحب في مطلعها بسمو أمير المنطقة ومعالي الدكتور العيسى، مشيداً بالرعاية والدعم الذي تتلقاه الجامعة من سموه منذ قدومه إلى الجوف، ورافعاً شكره لمعالي وزير التعليم على حضوره هذا الحدث الوطني الهام ودعمه المستمر للجامعة، ومستعرضاً بإيجاز مجمل منجزات الجامعة التي تحققت خلال السنوات القليلة الماضية.

 

وقال معاليه:” إن علينا مسؤولية كبيرة تجاه هذا الوطن الغالي وما تقدمه قيادتنا الحكيمة من دعم كبير في كل الاتجاهات، وعلينا أن نواكب تطلعات القيادة المتمثلة في تحقيق رؤية المملكة 2030 وما تتضمنه من محاور تشمل كل نواحي الحياة، ولهذا قامت الجامعة بإعادة هيكلتها الأكاديمية بالتوافق مع رؤية المملكة كأولى الجامعات السعودية التي تنجز هذا المشروع الرائد..”

بعد ذلك عُرض فيلم قصير يتناول أبرز المنجزات التي حققتها الجامعة في المجالات الأكاديمية والبحثية والإنشائية، ثم تدشين الخطة الأكاديمية للجامعة، والتي أُعيدت فيها هيكلة الكليات والأقسام والمقررات بما يتوافق مع رؤية المملكة 2030 ، قدم خلال ذلك وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أ.د/نجم الحصيني شرحاً تفصيلياً عن هذا المشروع.

ثم وقَّع صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير المنطقة، ومعالي مدير الجامعة أ.د/ إسماعيل البشري مذكرة تعاون بين أمارة المنطقة والجامعة، تقوم أسسها على الشراكة بين الطرفين في مجالات البحوث والدراسات باختلاف مساراتها العلمية والتقويمية والتحليلية وغيرها، للمساهمة في استثمار قدرات الجامعة وإمكاناتها في خدمة المنطقة.

كما نصَّت المذكرة على تعاون الجهتين في وضع برامج تدريبية فعالة في مختلف المجالات المستهدفة، كما ستقوم الجامعة بتأمين الدعم العلمي والإداري والثقافي عبر الكفاءات ذات الخبرة والتخصص، لتقديم الاستشارات المتخصصة، بالإضافة إلى قيام الجامعة باستثمار دورها العلمي والثقافي والحضاري في المشاركة الفاعلة في المؤتمرات والندوات والفعاليات المجتمعية التي تنظمها الأمارة، كما نصَّت بنود المذكرة على قيام الجامعة من خلال الخبرات المتوفرة فيها باقتراح الموضوعات والقضايا الحيوية في المجالات المستهدفة، بالإضافة إلى التعاون في لقاءات الوفود الزائرة المعنية بقضايا أيٍّ من المجالات المستهدفة.

كما وقَّع أمير منطقة الجوف مذكرة كرسي صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز لأبحاث وتطلعات الشباب بالجامعة، حيث مثَّل الجامعة في التوقيع معالي الدكتور إسماعيل البشري.

ويهدف الكرسي إلى إثراء المعرفة في هذا المجال من خلال البحوث والدراسات المعنية بالشباب وقضاياهم وتقديم الحلول والمعالجات حول ذلك، وتعزيز دور الشباب في المسؤولية المجتمعية، وبناء شخصية الشباب في الجوف بناءً شاملاً ومتكاملاً يعزز الجوانب الإيجابية وروح المبادرة لديهم، كما سيساهم الكرسي من خلال أعماله في رفع وعي المجتمع تجاه الشباب وقضاياهم وتحدياتهم وتفهم احتياجاتهم، وبناء قاعدة بيانات متخصصة بقضايا الشباب وتوظيفها بما يحقق آفاق التنمية، وكذلك تمكينهم ورفع قدراتهم ومهاراتهم وصولاً للتنمية المستدامة، وتعزيز ثقافة التطوع لدى الشباب، وتحقيق أوجه الشراكة المجتمعية الفاعلة مع مختلف المؤسسات المعنية بالشباب، ورفع الوعي الفكري والاجتماعي والثقافي والاقتصادي، وكذلك ترسيخ القيم الإيجابية بما يعزز الهوية الوطنية للشباب.

وفي ختام الحفل كرَّم سموه المشاركين في إنجاز برنامج تطوير الخطط والبرامج الأكاديمية بالجامعة، وكذلك الشركات المنفذة للمشاريع التي تم تدشينها، بالإضافة إلى تسلُّم سموه نسخةً من شهادة الاعتماد الأوروبي التي حققتها كلية طب الأسنان مؤخراً، وتم تكريم وكيل الوزارة للأداء التعليمي أ.د/عيد الحيسوني والدكتور عيد الغامدي مدير عام التعليم بمنطقة الجوف على جهودهما السابقة في جامعة الجوف.

جاء ذلك خلال زيارة سموه ومعالي وزير التعليم للمدينة الجامعية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق