اخبار صنعاء اليوم - ماذا بعد إغلاقها؟

اخبار صنعاء 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

عمر الحار 

أقدام انقلابيو عدن على إغلاق فرع وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) في العاصمة الموقتة عدن عمل غير مبرر ومدان بكل اللغات والأعراف القانونية والصحفية ، وينم عن سلوك فاضح لهذه المليشيا الخارجة عن النظام والقانون والتي لا شرعية اصلا لوجودها اليوم وغدا ولا بعد الف عام .

وعلى شرعية الدولة الغائبة اعتبار ذلك مقدمة لانقلاب ثان وغير معلن عليها في العاصمة المؤقتة عدن التي لم تحسن ملء الفراغ فيها منذ اللحظة الاولى لتحريرها وتركتها عرضة للفوضى ومشاريع الخراب ، ان لم يكن عنوان لمرحلة جديدة من الانغلاق و تكميم الافواه ومحاربة الكلمة وقتل أصحابها والشروع في التدمير الثوري لكل المؤسسات الاعلامية الحكومية والخاصة واستبدالها بصنائع الاثم والعدوان الإلكترونية .

إذن اغلاق مكتب الوكالة بعدن هو موعد مع موت جديد لهذه المدينة المنكوبة والمحاصرة بمشاريع الموت وتجارب المليشيات من العام سبعة وستين من القرن ، وحتى القرن والواحد والعشرين ، وهى المدينة الوحيدة في العالم التي تنام وتصحو على فجيعتها في كل ليلة ويوم .

ولا غرابة من اقدام مليشيا انقلابي عدن على هذا التصرف الذي لا يعي خطورته على مختلف الاوضاع في عدن وحاضر ومستقبل الحريات العامة فيها .

ولا يمكن ان تفقه هذه المليشيا او من على شاكلتها جرم عملها واثم عدوانها على فرع الوكالة التي تمثل القلعة الاعلامية الأولى و الحصينة للوطن وام كل وسائله الاعلامية الاخرى ومصنع الاخبار و الأقلام الحرة والرجال الشريفة وإن سقطت في صنعاء لكنها ستعود مع مدينتها ذات يوم وما ذلك على الله وأحرار اليمن ببعيد .

وعلى القوى الدولية المنتجة لهذه الأنواع من مليشيات الموت والخراب مراجعة حساباتها وإعادة النظر في كل اطروحاتها ونظرياتها وبشائرها بالعصر الكوني للإنسان وحرياته العامة وحقوقها الأساسية التي كفلتها القوانين والتشريعات الدولية .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق