الارشيف / اخبار مصر / بوابة فيتو / بوابة فيتو

عاجل مصر الان - ندوة تكشف عن «لغم» في مشروع الـ1.5 مليون فدان

كشفت ندوة عقدت بجامعة أسوان، عن شرط في مشروع الـ 1،5 مليون فدان بتوشكى، يعتبر "لغما" يستحيل معه على الشباب الاستثمار في هذا المشروع، حيث يلزم كل شاب بسداد 75 ألف جنيه، تمثل 25 % من رأسمال الشركة المطلوب تأسيسها، وهو مبلغ ضخم بالنسبة لأي شاب في بداية حياته العملية.

وقد ناقشت الندوة، التي نظمها مركز التوجيه الوظيفي بجامعة أسوان، فرص وامكانيات استثمار الشباب في مشروع الـ 1.5 مليون فدان، وتم استعراض مدى المزايا العالية والسمات الجذابة في طرح الـ 500 ألف فدان كمرحلة أولى من المشروع القومي لطرح 4 ملايين فدان.

وعرض الدكتور حسن أمين الشقطي، الخبير الاقتصادي، ووكيل كلية التجارة والمدير التنفيذي لمركز التوجيه الوظيفي، الورقة الرئيسية بالندوة، موضحا أن حجم الرقعة الزراعية بمصر هي 9 ملايين فدان، منها 6 ملايين و95 ألف فدان بالأراضي القديمة، و3 ملايين و175 ألف فدان بالأراضي الجديدة المستصلحة.

وقال: "إذا أضيفت 4 ملايين فدان جديدة فإنها تمثل زيادة بنحو 45% في الرقعة الزراعية المصرية وهي أعلى زيادة حدثت بمصر منذ الخمسينات تقريبا".

وأضاف الخبير الاقتصادي أن لهذا المشروع العديد من المزايا من أهمها دعم التنمية الزراعية والصناعية والسياحية والخدمية، لخلق مجتمعات متكاملة مستديمة، فضلا عن نقل التكدس السكانى الكبير فىالوادى والدلتا إلى مجتمعات عمرانية جديدة، أيضا السعي الحثيث لتوفير فرص عمل للشباب واستيعاب الزيادة السكانية، فضلا عن السعي لسد الفجوة الغذائية.

واستعرض مزايا جديدة في الطرح الجديد لمشروع الـ 1.5 مليون فدان والذي سماه بمشروع السيسي التاريخي لأنه تفوق على كافة المشاريع الزراعية السابقة في أنه يطرح قطع أراضي تصل حتى (20) فدانا للشاب الواحد، يعني نخلق شابا ذا دخل ممتاز وليس كما كان بالماضي شاب بدخل منخفض يمتلك (5) أفدنة، وأيضا يطرح أراضي مستصلحة وبها مصدر المياه والطاقة الشمسية والطلمبات والطرق بقيمة 25 ألف جنيه فقط للفدان وهي قيمة أقل من قيمة استصلاحه والبنية التحتية.

وذكر أنه يوفر حزام أراض في شكل عنقودي كمجموعات 238 فدان ومنظمة مرتبة وبمقننات مائية وتركيب محصولي يضمن سهولة نجاح الزراعة لأنها ستكون زراعة منظمة.

وأوضح "الشقطي" أن المشروع يعتبر فرصة ذهبية للشباب المصري، لأنه يتيح فرصة عمل واستثمار وأيضا ربما سكن.

وكشف أن طرح كراسة الشروط والمواصفات للتقديم على المشروع، يحتوي على بعض الجوانب كانت تحتاج لشرح وتفسيرات تفصيلية من شركة الريف المصري للشباب المبتدئين، والتي من أبرزها كيفية تكوين شركات التضامن، مشيرا إلى أن الشاب يمكن أن يحصل على قطعة بعشرة أفدنة ومطلوب منه 37500 جنيه إجمالا حتى إتمام التعاقد، وذلك ممكن.

وأضاف "الشقطي" أن كراسة الشروط بها شرط قاس يتعلق باشتراط رأسمال مدفوع بنسبة 25% من رأسمال الشركة، بما يضع على كل شاب ضرورة دفع نحو 75 ألف جنيه، وإيداعها نقدا في حساب بنكي. فكل مجموعة شباب لابد أن تودع 1.5 مليون جنيه قريبا كشرط للتعاقد. فكيف لصغار المزارعين اتاحة هذه السيولة وخاصة أنهم يحتاجون لسيولة أخرى للتشغيل في أول 6 شهور بقيمة لن تقل عن مليون جنيه.

وقد عرض في الندوة العديد من صغار المزارعين الراغبين في الاستثمار بالمشروع بأسوان بشكواهم ورفضهم لشرط الـ 25% رأسمال مدفوع وأنه ليس بمقدورهم توفيره، وأن هذا الشرط سيحول بينهم وبين التقدم للحجز.

وتساءلوا هل إذا كان بمقدرهم توفير 2 إلى 3 ملايين جنيه للحصول على 230 فدانا، هل كانوا سيفكرون في الزراعة بالصحراء، بل لو أنهم يمتلكون هذه المبالغ هل سيفكرون بالزراعة من أساسه؟!

ووجه "الشقطي" رسالة لشركة الريف المصري للنظر ومراجعة هذا الشرط القاسي الذي لن يتسنى سوى لـ 1 إلى 5% من الشباب المصري تجاوزه، ومن يتجاوزه قد نعتبره من كبار المستثمرين، وهو ما يحيد بالمشروع عن هدفه الأساسي في إيجاد فرص عمل للشباب المبتدئ أو العاطل.

وفي النهاية، تقدم "الشقطي" بالشكر للرئيس على ما أهداه لمصر ولشباب مصر في هذا المشروع الذي سيشهد التاريخ بأنه كفيل بتغيير الخريطة الاقتصادية لمصر.

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عاجل مصر الان - ندوة تكشف عن «لغم» في مشروع الـ1.5 مليون فدان في موقع عاجل نت ولقد تم نشر الخبر من موقع بوابة فيتو وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي بوابة فيتو


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا