الارشيف / اخبار مصر / بوابة فيتو / بوابة فيتو

عاجل مصر الان - جمع جنيني بنتي «توت عنخ آمون» في المتحف الكبير لأول مرة

أكد الدكتور طارق توفيق، المشرف على مشروع المتحف الكبير، أنه وبعد أكثر من 83 عامًا، اجتمع جنينا بنتي الملك "توت عنخ آمون" وتابوتاهما الصغيران المُذهبان بمكان واحد هو مخزن الآثار العضوية بالمتحف المصري الكبير.

وعن قصة الجنينين يقول عيسى زيدان، مدير عام الترميم الأولى ونقل الآثار بالمتحف الكبير: ترجع قصة المومياوتين إلى فترة اكتشاف المقبرة الخاصة بالملك "توت عنخ آمون"، حيث قام كل من هاوردكارتر والطبيب البريطاني دوجلاس درى، أستاذ التشريح وأحد أعضاء بعثة كارتر، بالعثور على الجنينين المحنطين داخل صندوق خشبى في الركن الشمالي لمقبرة "توت عنخ آمون" الذي أعطاه رقم 317 وبفتح الصندوق وجدوا بداخله تابوتين صغيرين بجوار بعضهما البعض.

وأضاف أنه بفتح التابوتين وجدوا بداخلهما مومياوتين، وفى عام 1933 قرر كل من كارتر ودوجلاس درى فك اللفائف من على المومياوتين ووجد دوجلاس أن المومياء الأولى لطفلة حديثة الولادة يقدر عمرها بــ5 أشهــــر، ماتت في بطن أمها وأن الجسد ما زال يحتفظ بجزء من الحبل السرى ولاحظ أيضًا عدم نزع الأحشاء من بطن الجنين، وأكد أن طول المومياء يبلغ نحو 37 سم. 

أما المومياء الثانية كانت لبنت عمرها 7 أشهر من المحتمل أنها ولدت بطريقة طبيعية، حيث يوجد بها بعض الرموش ولا يوجد بها بقايا للحبل السرى، وظل الجنينان بقسم التشريح بكلية طب قصر العينى جامعة الملك فؤاد لا يعرف عنهما أحد أي شيء، إلى أن قامت وحدة الاختبارات الأثرية بالمتحف الكبير برئاسة ناصف عبدالواحد بتتبع تاريخي الجنينين، إلى أن تم التعرف على مكانهما بكلية الطب.

وأضاف أنه تم التنسيق مع قسم التشريح بالكلية إلى أن قامت إدارة الترميم الأولى والتغليف وإدارة المخازن الأثرية بالمتحف الكبير بنقل المومياوتين في 30 أبريل 2014 إلى المتحف الكبير، وكذلك أيضًا تم نقل التابوتين الخاصين بهما من متحف التحرير في أكتوبر 2016.

وأشار الأثرى حسن محمد، رئيس قسم المجموعات الخاصة بالمتحف الكبير، إلى أن مومياوتي الجنينين والتابوتين اجتمعت ولأول مرة بالمتحف الكبير، وتم حفظها جميعًا داخل المخزن في بيئــة حفظ مناسبة ويتم التحكم في درجتى الحرارة والرطوبة بما يتناسب من طبيعة تلك النوعية من الآثار.

وأوضح الأثرى محمد عطوة، مدير الآثار والمعلومات بالمتحف الكبير، أن مومياوتي الجنينين وكذلك التابوتين المُذهبين الخاصين بهما سوف تعرض ضمن المجموعة الخاصة بالملك "توت عنخ آمون" والتي ستعرض ولأول مرة منذ الكشف عن المقبرة عام 1922 كمجموعة كاملة والتي سيتم عرضها بأسلوب علمى متميز.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

hao123