الارشيف / اخبار السعودية / عين اليوم

اخر اخبار السعودية الان : “عين اليوم” تنفرد بتفاصيل مقتل مبتعث سعودي في أمريكا


  • 1/2
  • 2/2

اخبار السعودية -

عين اليوم – نوف العنزي
توفي المبتعث السعودي حسين سعيد عبدالله النهدي “24 عام” بعد تعرضه لهجوم من مجهول في وقت متأخر من فجر يوم الأحد الماضي وسط شارع رئيسي بمدينة مينوموني في ولاية ويسكونسن الأمريكية.
وكشف لـ”عين اليوم” ابن عمه وزوج شقيقته حمد النهدي أن حسين كان يستعد لأداء اختبار الأيلتس تمهيدًا لاكمال دراسته في الجامعة قبل حصول الحادثة، وتعرض حسين لضربة في الرأس أثرت على الدماغ من شخص مجهول بحسب ما وصل إلى عائلته من روايات مختلفة وفقًا للصحف الأمريكية.
مضيفًا بأن حسين نُقل إلى مستشفى في مدينة منيوموني ثم نقل إلى مستشفى مايو كلينك في ايوا كلير، وأُجريت له عملية جراحية في الدماغ لكنها لم تنقذه إذ أعلن الأطباء عن احتمالية وفاته دماغيًا، وبعد ساعتين من سحب أجهزة الإنعاش لم يستجب حسين ليتأكد الأطباء إنه قد فارق الحياة رحمه الله.
وأكد النهدي أن عائلته تلقت خبر وفاته الساعة الثامنة مساء أمس وغادر والده من شرورة إلى الرياض لتنسيق اجراءات استقبال الجثمان، مطالبًا السفارة السعودية بتكثيف جهودها والتوصل للجاني وتقديمه للعدالة، لافتًا إلى أن المتبعث حسين لم تكن له أي عداوت مع الأخرين وعلاقاته مع سكان المدينة جيدة، ومحب لثقافات الشعوب الأخرى مما يجعل الغموض يكتنف دوافع الجريمة.
وأوضح النهدي أن المبتعث حسين ولد وترعرع وتلقى تعليمه الابتدائي والمتوسط والثانوي في مسقط رأسه في محافظة شرورة، وتوجه لإكمال دراسته في الكلية التقنية في مدينة بريدة وتمكن من الحصول على شهادة الدبلوم في المحاسبة بدرجة عالية والتحق بوظيفة إدارية بوحدة الاجازات التابعة لشؤون الموظفين في جامعة نجران واستمر لسنة، وكان لتميزه واطلاعه وشغفه بالعلم يسعى لإكمال دراسته الجامعية ومعادلة شهادة الدبلوم التي حصل عليها، لكن جميع الجامعات السعودية التي خاطبها رفضت معادلةالشهادة بحجة أن دبلوم الكلية التقنية لا يمكن معادلته أكاديميًا، ولم يجد أمامه خيار سوى الابتعاث للحصول على درجة البكالوريوس، والحصول على اجازة بدون راتب من جامعة نجران للابتعاث.
وأكمل النهدي: في أغسطس 2015 غادر حسين إلى الولايات المتحدة وتوجه إلى مدينة مينوموني بولاية ويسكونسن، والتحق بمعهد اللغة في جامعة ستاوت، واضطر لبيع سيارته لتوفير مصروفات الدراسة والسفر لكن مبلغ البيع لم يكن كافيًا ليوفر تكاليف الدراسة والعيش في أمريكا ونفد خلال أربعة أشهر.
مشيرًا إلى أنه أصبح يؤمن مصروفاته من المساعدات المالية التي يتلقاها من شقيقه المرابط في الحد الجنوبي وشقيقه المعلم في محافظة شروره وبعض شقيقاته، ويزود عائلته دوريًا بتقاريره الدراسية.
على الصعيد ذاته قال زميله في معهد اللغة في جامعة ويسكونسن ستاوت علي عبدالله الدهامي لـ”عين اليوم” أن المبتعث حسين مشهود له بحسن الُخلق، ولم يكن على عداء مع أي أحد، موضحًا أن الاعتداء على المتبعث حسين وقع خارج الحرم الجامعي، ولا يزال المجرم حتى اللحظة مجهولًا.
يذكر أن وسائل الإعلام الأمريكية قالت أن شهود عيان شاهدوا رجل أبيض يبلغ طوله “ستةأقدام” يهاجم المبتعث السعودي الساعة 2:11 صباح يوم الأحد الماضي ولاذ بالفرار قبل وصول الشرطة التي وجدت المتبعث في حالة يرثى لها وينزف من فمه وأنفه، ولا زالت الشرطة تحقق للوصول للمجرم.

اخبار السعودية


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

hao123