اخبار السعودية / اخبار حائل / اخبار حائل

اخر اخبار السعودية - بلدية جبة توضح اسباب تعثر مسلخ قناء وأم القلبان

تداولت بعض المواقع والصحف الالكترونية خبر تعثر مشروع المسلخ في قرية قناء وام القلبان والذي تم تداوله تحت عنوان ” مسلخ قناء وأم القلبان نموذجي ولكن متعثر منذ اكثر من 5 سنوات .. والبلدية تلتزم الصمت ” .

حيث ان ناشر الخبر والذي بثه على عدداً من المواقع الالكترونية افتقد المهنية الصحفية في تحرير الخبر في عدم اتاحة الفرصة للبلدية في إيضاح رأيها ومعرفة السبب الحقيقي لتعثر هذا المشروع النموذجي لتضع المواطن على دراية تامة بالأسباب بدلاً من التضليل عليه بهذا الأساليب في نقل الأخبار ناقصة المضمون ، ورغم ان كاتب الخبر دون في عنوان الخبر ان البلدية “تلتزم الصمت ” إلا أننا نتساءل كيف التزمت البلدية الصمت في الرد على موضوع وهو في الأساس لم يتاح لها الرد عليه وعدم التواصل مع المتحدث الرسمي بإسم البلدية وهو المخول بالإجابة على تساؤلات جميع الجهات الإعلامية ، وليس للجهة المعنية في مضمون الخبر اَي تصريح او تعليق سواء بالرفض او التجاهل او الصمت كما أشار له كاتب الخبر .

 

وعلى ضوء ذلك تود بلدية مدينة جبة الإيضاح للمواطن ووضعه امام حقيقة وأسباب تعثر مشروع مسلخ قريتي قناء وأم القلبان وكذلك مسلخ قرية الروض الذي يعتبر متعثراً كذلك منذ 4 سنوات للأسباب نفسها والتي سيتم ذكرها آتياً  ، حيث تم اعلان انشاء مشروع انشاء مسالخ في قرية قناء والروض وتم ترسية المشروع على مؤسسة الممارطة للمقاولات ، وتم استلام الموقع رسمياً من قبل المؤسسة المنفذة في تاريخ 20/11/1433 هـ  ، على ان يتم الانتهاء من التنفيذ واستلام المشروع من المؤسسة المنفذة في تاريخ 29/3/1435 هـ   ، لكن المؤسسة بعد البدء بالعمل وأنجاز ما نسبته 30 ‎%‎ تقريباً من المشروع توقفت عن العمل ، وتم التواصل معها من قبل ادارة المشاريع في البلدية عدة مرات وحثها لإستئناف العمل ، وتم بعد ذلك اتباع الإجراءات النظامية واللوائح للتعامل مع المشاريع المتعثرة حيث تم مخاطبة المؤسسة في عدة مخاطبات رسمية للعودة لاستئناف العمل دون جدوى ، وتم بعد ذلك الخروج على الموقع من قبل اعضاء المجلس البلدي اثناء الجولات التفقدية للمشاريع ومعاينه الموقع واستدعاء مدير المؤسسة والاجتماع فيه بحضور ادارة المشاريع البلدية ، لمعرفة أسباب توقفه عن العمل وتعهد بإسم المؤسسة أمام أعضاء المجلس البلدي بالاستئناف بالعمل قريياً ، وسيتم منح المؤسسة مهلة وفق ما تعهّدت فيه امام أعضاء المجلس البلدي لتنفيذ المشروع ، وفِي حاله لم يستأنف العمل سيتم إكمال إجراءات  سحب المشروع رسمياً ليتم اعادة دراسته وطرحه مجدداً والذي قد يستغرق فترة الإجراءات الرسمية والمتبعة لسحب المشاريع المتعثرة  ، لا سيما أن إجراءات السحب لن تتم إلا عن طريق الوزارة قبل ان يعاد دراسة المشروع وإعلانه مجدداً .

وبلدية جبة تضع امام المواطن الأسباب الحقيقة وراء تعثر هذا المشروع الذي سيخدم الكثير من الأهالي في قرى جبة في حال تم انجازه ، وذلك من مبدأ الشفافية والوضوح مع المواطن ، وتؤكد حرصها التام على المضي نحو خدمة المواطن ومتابعة سير المشاريع ومحاسبة المقصرين والمتعثرين في إنجاز المشاريع وفق الصلاحيات الممنوحة لهم .


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

hao123