اخبار عربية / الخليج

عاجل الامارات - مدارس خاصة تقدم حلولاً مبتكرة لمشكلة حقائب الظهر الثقيلة

أكد خبراء التعليم في دولة الإمارات بأن مشكلة الوزن الثقيل للحقيبة المدرسية ما تزال موجودة على الرغم من دخول وسائل التقنية والتكنولوجيا في عملية التعليم، مما يشكل مصدر قلقٍ للطلاب والأهل والقائمين على المدارس بشكل عام، مقروناً بحزمة من المخاوف تجاه وزن الحقائب المدرسية لدى الطلاب وما تحمله من آثار سلبية على صحتهم، الأمر الذي أصبح موضع جدل في قطاع التعليم.
باشرت عدد من المدارس الخاصة في دبي طرح أساليب من شأنها تخفيف الأعباء عن الطلبة وفي هذا الإطار بدأت مدرسة أركاديا،التي تعتمد المنهج البريطاني في التدريس، بالعديد من الإجراءات للحد من استخدام الحقيبة المدرسية الثقيلة والتخفيف من عبء حمل الأمتعة المدرسية على طلاب المدرسة.
وتتبع المدرسة برنامج إثراء التعلم الشامل، والذي يعتمد على التفكير المستقبلي الذي يشمل جوانب عملية التعلم كافة ويغطي اليوم التعليمي بأكمله،و يعمل البرنامج على دعم المنهج الوطني البريطاني الذي يتم تدريسه في المدرسة.
ومن خلال برنامج إثراء التعلم الشامل الذي تعتمده مدرسة أركاديا الابتدائية لم يعد هناك من حاجة لدى الطلاب لحمل كتبهم وحقائبهم الثقيلة والعودة بها إلى المنزل للقيام بالواجبات المدرسية، إذ إن كافة العملية التعليمية تتم في المدرسة بما فيها كتابة الوظائف، كما أن الشراكة مع مجموعة آبل العالمية تشجع على استخدام الأجهزة الذكية اللوحية من آبل في عملية التعليم، وهو الأمر الذي لا بد وأن يقلل من الحاجة إلى حمل الكتب الثقيلة في الحقائب.
وقال جراهام بل، مدير مدرسة أركاديا الابتدائية: «نحن نريد من جميع الطلاب لدينا أن يستخدموا طاقتهم للاستمتاع بالتعلم وأن نبعد عنهم الإجهاد الذي ينتج عن حمل الحقائب»، وأضاف بل: «إن برنامج إثراء التعلم الشامل الذي نتبعه، إلى جانب استخدام تقنية أجهزة آبل الذكية في مدرستنا، ماهي إلا خطوات نتبعها لنضمن بأن الطلاب يحضرون إلى المدرسة ويغادرون مع حقائب خفيفة الوزن».
وأشار إلى أن الأكاديمية الأمريكية للطفولة تؤكد بأن حقائب الأطفال يجب أن تزن من 10 إلى 20 في المئة من وزن الطالب فقط، وبنظرة شاملة على الوضع القائم نرى بأن الطلاب يحملون الحقائب التي تزن من 5 إلى 12 كيلو كل يوم، وأن هذا يشكل ضعفي أو ثلاثة أضعاف ما يجب أن تزنه الحقيبة المدرسية.
وقد أكّد خبراء الصحة والتعليم أن حمل الطلاب للحقائب الثقيلة يؤدي إلى أضرار كبيرة للعظام والعضلات، ومنها آلام في الظهر والعمود الفقري، وفي العديد من الأحيان قد تؤثر هذه الآلام على دراستهم وقيامهم بالواجبات المدرسية وحتى الألعاب الرياضية.


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا

hao123