الارشيف / اخبار اليمن / عدن الغد / عدن الغد

عاجل اليمن الان - اخر اخبار اليمن الان ح اخبار اليمن العاجلة اخبار اليمن مباشر اليوم - اخر الاخبار اليمنية لجنة التواصل والاتصال ترد بقوة على كلمه ممثل الأمم المتحدة في اليمن ولد الشيخ فيما يخص تجاهل الجنوب


  • 1/2
  • 2/2

الثلاثاء 01 نوفمبر 2016 03:47 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 أصدرت لجنة التواصل والاتصال الجنوبية بيانا ردا على إحاطة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ احمد والتي قدمها يوم الاثنين إلى مجلس الأمن الدولي في جلسته المنعقدة حول اليمن .

واستلمت صحيفة عدن الغد حصريآ البيان الصادر عن لجنة التواصل والاتصال لتأسيس مجلس سياسي وطني جنوبي جاء فيه

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان سياسي صادر عن لجنة التواصل والاتصال لتأسيس مجلس سياسي وطني جنوبي

 

تابعت لجنة التواصل والاتصال باهتمام بالغ التطورات المتسارعة والمستقبل المجهول لأفق المفاوضات السياسية التي تدور برعاية وإشراف ممثل الأمين العام للأمم المتحدة السيد احمد ولد الشيخ الذي قدم مساء اليوم الإثنين الموافق 31اكتوبر2016م تقريره إلى مجلس الأمن بشأن الوضع في اليمن وبالإشارة إلى التقرير فإننا نشير إلى مايلي :

1. وردت الإشارة إلى جنوب اليمن لبيان وجود عمليات للقاعدة وداعش حسب ماجاء فيه وفي هذا السياق فإننا نؤكد على أن جنوب اليمن له دلالة سياسية تعود على الجغرافيا السياسية لدولة ماكان يعرف حتى مايو1990م باسم جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية والإشارة إليها بوضع منفصل تعكس حقيقة وجود واقع مختلف عن الواقع الموجود في إطار الجغرافيا السياسية التي كانت تعرف حتى مايو1990م باسم الجمهورية العربية اليمنية .

2. الإشارة تضمنت تأكيد وجود عمليات إرهابية للقاعدة وداعش وفي الحقيقة لانعلم ماهي الدلائل التي استند إليها التقرير في هذا التوصيف علما بأن الخلايا الإرهابية التي تم ضبط بعضها تستلم تمويلها من قوى المجلس السياسي الذي تم إعلانه في صنعاء.

3.ربما توجد المنظمات الإرهابية المشار إليها أن البيئة مناسبة لنشاطها في الجنوب نظرا لعدم نشوء سلطات الدولة بالشكل الملائم بعد دحر القوى الشمالية من العاصمة الجنوبية عدن .

4. لايمكن بأي حال من الأحوال تجاهل الواقع الذي أفرزته الحرب بشكل واضح وجلي حيث أكدت بما لايدع مجالا للشك وجود إرادتين مختلفتين لشعبين بهويتين مختلفتين ولعل بروز دور المقاومة الجنوبية الحاسم في تطهير معظم مناطق الجنوب من قوى تحالف المجلس السياسي الشمالي  وعجز وتلكؤ المقاومة في الشمال لخير دليل على ذلك.

5.إعلان المجلس السياسي في صنعاء من طرف واحد وسيطرته على معظم جغرافيا الشمال وبقاء الجنوب محررا من سيطرته هو دليل أخر أكثر واقعية لوجود إرادتين لشعبين مختلفين هوية وتاريخا وثقافة ونظام حياة .

6.لم يشر التقرير على الإطلاق إلى الأزمة الإنسانية المتفاقمة في الجنوب من جراء تجاهل الإرادة الحرة للشعب الجنوبي التي عبرت عنها إرادة المقاومة الجنوبية المنتصرة بإسناد التحالف العربي الذي كان علم الجنوب يرفرف على مدرعاته وعرباته أثناء المواجهات المسلحة العام الفائت .

7.لم يشر التقرير إلى عدم وجود طرف جنوبي مفاوض بالاستناد إلى حقيقة الإرادات الفاعلة على أرض الواقع .

 

 

ومما تقدم فإننا نطالب بمايلي :

1.ضرورة إشراك ممثل لإرادة شعب الجنوب المناضل لنيل حريته واستقلاله في أي مفاوضات دوليه تستهدف الخروج بحلول جذرية قد تسهم في الاستقرار وأعاده الحياة للمنطقة برمتها بعدما ذاقت ويلات وآثار الحروب الناتجة عن الغزو الحوثعفاشي للجنوب بشكل خاص.وان أي إجراء لأي عمليه تفاوضيه دون ذلك لن تزيد الوضع إلا تعقيدا.

2.ان عمليه الاستقرار في الجنوب واختفاء الظواهر العنفوية المصدرة فكرا وأدوات من التحالف الحوثعفاشي مرتبط بتمكين الجنوبيين من السيطرة والقدرة بكل متطلباتها وهم كفيلون بالقضاء عليها وطردها إلى منبعها حيث لا وجود لها في الأرض الجنوبية بشكل أساسي وذلك من تنظيم وتدريب وتأهيل المقاومة الجنوبية والكفاءات العسكرية لتقوم بتلك المهمة

3.نطالب اخويا لدول التحالف العربي بتفعيل برامج إعادة الأمل فإن ذلك بقدر ماهو ضرورة تسلتزمها الظروف الإنسانية بعيد الدمار الذي الحقة في أرضها ومدنها الاحتلال الحوثعفاشي ومن أجل أن يتجسد الأمل بشكله الحقيقي من خلال إعادة الحياة بكل مظاهرها وعلى كافه المستويات الخدمية والأمنية والاقتصادية للمجتمع الجنوبي في كل المناطق المحررة.

4.الإقرار بأن مفتاح الحلول يكمن في التفاوض الندي بين شعب الجنوب العربي الذي عرف قبيل وحده عام 90م بجمهورية اليمن الديموقراطيه وبين شعب الجمهورية العربية اليمنية وذلك بالاستناد إلى إقرار الجميع بفشل مايقال انها وحده وتأكدت القناعات بأنه كان مشروع وحده لم تتم وعلى اثر ذلك تم اجتياح الجنوب في حرب صيف 94م. وكذلك فشل مشاريع إعادة إنتاج الوحدة بشكل يحد من المركزية عبر حوار موفمبيك صنعاء الذي رفضه شعب الجنوب بكل مكوناته وفعالياته السياسية بالحراك السلمي..مما يضع العالم والأمم المتحدة بالعودة إلى الندية وعوده كل طرف إلى وطنه من أجل بناء دولته بشكل مدني حديث يراعي حسن الجوار ويغلب مصالح الشعوب على النزعات الذاتية.

 

ونشير ختاما أن اللجنة مازالت تواصل أعمالها للخروج بحامل سياسي وطني جنوبي بهدف واضح وصريح يتمثل في تحقيق أراده شعب الجنوب العربي الرامي إلى نيل حريته واستقلاله. وندعو كل الفعاليات السياسية إلى تكثيف جهودها معنا للوصول إلى ذلك لإعلان قياده سياسيه تتحمل مسؤولياتها التاريخية أمام متطلبات المرحلة الحالية والقادمة وكما ندعو كل الفعاليات الجنوبية بحراك شعبنا السلمي مواصلة العمل الثوري السلمي بل وتطويره وتنميته من خلال المشاركة الفاعلة في لجنة التصعيد الثوري وكذلك العمل بكل الوسائل للإسهام في تحرير ماتبقى من أرض الجنوب الأبي بمعية أبطالها بالمقاومة الجنوبية الباسلة

 

صادر عن لجنة التواصل والاتصال لتأسيس مجلس سياسي وطني جنوبي

عدن الموافق الأول من نوفمبر من عام 2016





.


preload.gif

عزيزي الزائر لقد قرأت خبر عاجل اليمن الان - اخر اخبار اليمن الان ح اخبار اليمن العاجلة اخبار اليمن مباشر اليوم - اخر الاخبار اليمنية لجنة التواصل والاتصال ترد بقوة على كلمه ممثل الأمم المتحدة في اليمن ولد الشيخ فيما يخص تجاهل الجنوب في موقع عاجل نت ولقد تم نشر الخبر من موقع عدن الغد وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمة علي عاتقهم ويمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي عدن الغد


اقرأ الخبر من المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا